29 February 2016 - 17:55
رمز الخبر: 12425
پ
الشیخ حسن المصری:
رسا - اکد الشیخ حسن المصری انه"سنکشف فی یوم ما أنّ (إسرائیل) وراء کل هؤلاء التکفیریین التی تحاول أن تستثمر عملهم، یهدمون الأضرحة والمساجد لکی تهدم بیت المقدس ویذبحون بالسکین لکی تقول للعالم أنا أقتل هذه الطفلة وهذا الطفل إنّ أعمالهم هی مبررة ل(إسرائیل)".
الشيخ حسن المصري
 
اشار نائب رئیس المکتب السیاسی فی حرکة أمل الشیخ حسن المصری الى انه کلما أراد الأعداء أن یشقوا صفنا کلما ازدادت قوتنا منعة وعطاءً لرأب هذا الصدع حتى لا یکون هناک فالق وفارق بین أبناء هذا المجتمع لأنّ مقومات الوطن تُبنى على أسس لا یمکن الإستغناء عنها، واضاف ان هذه الأسس تقوم على ملء الفراغ فی مؤسسات الدولة وصیانة المؤسسات العاملة کمجلس النواب ومجلس الوزراء وملء فراغ رئاسة الجمهوریة لینطلق هذا البلد بالإتجاه الصحیح ویکون دولة ندّاً لکل من یرید أن یحنی هامة لبنان واللبنانیین، واکد انه لا یمکن لأحد أن یحنی هامتنا لأن هاماتنا مرفوعة بأمر من الله، کما أنّ هذه الأسس أیضاً تُبنى على طاولة الحوار التی أسسها وأنشأها دولة الرئیس نبیه بری منذ عام 2006 وهو الثاقب النظر وکان یعلم اننا على أبواب حرب مع (اسرائیل) فی عام 2006 حصّن ومتّن الصف الداخلی حتى إذا جاءت (إسرائیل) بعدوانها کان صفنا مرصوصاً والصف المرصوص لا یمکن لأی قوة أن تخترقه.
اضاف الشیخ المصری خلال احتفال تأبینی اقامته حرکة أمل فی اقلیم بیروت فی مدینة العباس، نحن الیوم فی طاولة الحوار نمتِّن صفنا من أجل مواجهة المؤامرات التی یتعرض لها لبنان الیوم حتى فی الطائرة وهو متوجهاً الى بروکسل أصر دولة الرئیس نبیه بری على أن تُعقَد جلسة الحوار القائمة بین الأخوة فی حزب الله وتیار المستقبل فلذک نحن نصر على هذه المقومات أن تبقى لیبق لبنان ولتبق قوة ومنعة هذا الوطن قائمة لأن المؤامرة علینا کبیرة وأننا فی بعض الأحیان نعجز من أن نردها ولکن من خلال ثباتنا وصبرنا نستطیع أن نُضعِف إرادتهم ونهزمهم ونحن نحاول أن نجعل هذا الهدف الأسمى نصب أعیننا نعمل من خلاله باتجاه تحقیق آمال الشعب اللبنانی الذی لم یبخل فی یوم من الأیام لا على العرب ولا على المسلمین فهو یستأهل منا کل الخیر.
واشار الشیخ المصری الى ان العرب الذین یحاولون دائماً أن یتنکروا لقیمهم ویصرون على أن یکونوا أعراباً لا قیمة لهم ولا نفع منهم، نحن نحاول أن نجرهم الى حصن العروبة وهم یحاولون أن یأخذونا إلى صحراء الأعراب وشتان بین حصن العروبة الذی فیه کل آمال الشعب العربی والشعب المسلم وبین صحراء الأعراب الملیئة بالغیلان والوحوش الکاسرة، ولکن فی کل هذه الأمور ستبقى رایة الإسلام الحقیقی نصب أعیننا لا الإسلام المزور المزیّف الذی یتمثل بهؤلاء التکفیریین الذین یأتون ببدع لیست من الإسلام فی شیء، وقال الشیخ المصری سنکشف زیفهم وتزویرهم وأهدافهم المشبوهة الإستعماریة، وسنکشف فی یوم ما أنّ (إسرائیل) وراء کل هؤلاء التکفیریین التی تحاول أن تستثمر عملهم یهدمون الأضرحة والمساجد لکی تهدم بیت المقدس ویذبحون بالسکین لکی تقول للعالم أنا أقتل برصاصة الرحمة هذه الطفلة وهذا الطفل إنّ أعمالهم هی مبررة ل(إسرائیل) وأعمالها وسیکشف التاریخ أنّ أسیادهم الحقیقیون هم الإسرائیلیون.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.