14 December 2009 - 11:50
رمز الخبر: 1334
پ
الشیخ نور الدین فی ذکرى اسبوع شقیقة المقدم علیق:
لا مجال للمساومة على المقاومة وحاضرون للنقاش بشکل منطقی

احیا حزب الله واهالی بلدة یحمر الشقیف ذکرى اسبوع المرحومة ابتسام محمد علیق شقیقة رئیس قسم الطبابة العسکریة - الجیش فی النبطیة المقدم هشام علیق وذلک فی النادی الحسینی للبلدة بحضور عدد من النواب وقیادات من حزب الله والجیش، وقوى الامن الداخلی والامن العام وضباط وحشد من ابناء البلدة.

بعد کلمة لامام البلدة الشیخ نزار سعید تحدث باسم حزب الله عضو المجلس السیاسی للحزب الشیخ خضر نور الدین فنوه بدور یحمر فی میدان المقاومة وتقدیم للشهداء فی مواجهة العدو الصهیونی لاسیما خلال عدوان تموز 2006 حیث شکلت یحمر خط الدفاع الاول عن الجنوب والوطن.
وقال الشیخ نور الدین:المقاومة عندنا لا مجالا للمساومة علیها ، حاضرون للنقاش بشکل منطقی فالعدو الاسرائیلی یهددنا بالاعتداء على ارضنا وشعبنا فکیف نتخلى عن سلاحنا الذی شکل قوة ردع لهذا العدو، لا بل ان سلاحنا وارواحنا متلازمان، لان هذا السلاح وهذه القبضات والزنود صنعت عزة الوطن.

اضاف الشیخ نور الدین: فی الموضوع العام نحن تعاطینا مع هذه الحکومة بکل ایجابیة وصبرنا حتى تشکلت وها هی نالت الثقة وان حق اولى اولویات هذه الحکومة یجب ان یکون اعادة بناء مادمره العدوان الاسرائیلی واعطاء کل المتضررین بالعدوان حقوقهم التی ماتزال عالقة ثم فی الموضوع الاجتماعی على الحکومة ان تعمل على رفع المستوى الاجتماعی للناس الذی بات صعبا وحل الازمة الاقتصادیة وتطویر الخدمات الانمائیة والصحة للشعب اللبنانی الذی صمد وتحمل المصاعب وحافظ على لبنان هذا الشعب الی هزم اسرائیل قادر على بناء وطن قوی لکن بحاجة الى حکومة منسجمة مخلصة لکی تنهض بهذا البلد.

ثم تحدث نجل الفقیدة علی علیق فشکر حزب الله وکل المعزیین معاهدا التمسک بخیار الشهداء.

المصدر: الوکالة الوطنیة اللبنانیة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.