12 July 2009 - 15:36
رمز الخبر: 16
پ
وکالة رسا للأنباء ـ دعا المرجع فضل الله الکویتیین جمیعا لان یرفضوا کل دعوات الغلو والمواقف التکفیریة، وان تعمل مختلف مکوناتهم السیاسیة على محاصرة دعاة الفتنة المذهبیة او الطائفیة،
فضل الله یدعو الکویتیین لرفض الغلو والتکفیر


أفادت وکالة رسا للأنباءأن العلامة المرجع السید محمد حسین فضل الله استقبل عضو مجلس الامة الدکتور یوسف الزلزلة الذی وضعه فی اجواء التطورات السیاسیة الاخیرة فی الکویت، خصوصا تلک التی صاحبت الانتخابات النیابیة وانعکست ارتیاحا فی الاوساط الشعبیة الکویتیة.

وقال فضل الله: دعونا منذ البدایة لان ینظر الکویتیون الى واقعهم کأسرة واحدة بعیدا عن کل الاختلافات السیاسیة والتنوعات المذهبیة، لان ذلک یساهم فی حمایة الوحدة الوطنیة ویرکز مسیرة السلم الاهلی، ویفسح المجال واسعا امام نجاح المشاریع السیاسیة والاقتصادیة الداخلیة، التی من شأنها تعزیز فرص النجاح الداخلی على مختلف المستویات.

واشاد فضل الله بالتجربة البرلمانیة الکویتیة التی حملت رموزا نسائیة الى مجلس الامة، داعیا الى ایلاء الثقة بالمرأة فی الساحة العربیة والاسلامیة عامة وبقدراتها وامکاناتها التی لا تقل عطاء وابداعاً عن قدرات الرجل وامکاناته، مشددا على توفیر الفرص والظروف الملائمة للمرأة العربیة والاسلامیة لکی تقدم نماذج ناجحة فی الندوة البرلمانیة او فی مختلف اوجه العمل السیاسی والنقابی والتربوی والثقافی، ولتؤکد قدرتها على الحضور الفاعل فی الحیاة السیاسیة العربیة، لان الاسلام افسح لها المجال لکی تنهض باعباء المسؤولیات السیاسیة والوطنیة الکبرى الى جانب الرجل ولم یجعل المسألة حکرا على الرجل او منوطة به فقط، مع الالتزام بالجانب الاخلاقی والضوابط الاسلامیة فی هذا المجال.

 

کلمات دلیلیة: الشعوب منطق الاستعلاء
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر قراءة