04 February 2010 - 13:56
رمز الخبر: 1618
پ
"حزب الله" دان "الاعتداءات على مواکب زوار الإمام الحسین فی کربلاء":
استمرار لجرائم القتل الجماعی وتأجیج نار الفتنة بین أبناء الشعب الواحد

اصدر "حزب الله" الیوم بیانا، علق فیه على "العملیات الإنتحاریة التی استهدفت مواکب زوار الإمام الحسین فی العراق أمس والیوم، وأسفرت عن سقوط عدد کبیر من الشهداء والجرحى"، وجاء فیه: "یدین "حزب الله" بشدة الاعتداءات الانتحاریة البشعة التی استهدفت مواکب متجهة لزیارة مقام الإمام الحسین فی کربلاء أمس والیوم، ویرى فیها استمرارا لجرائم القتل الجماعی التی تحاول استثمار إراقة الدماء البریئة لتأجیج نار الفتنة بین أبناء الشعب الواحد، ینفذها مجرمون مغرر بهم بأفکار جاهلیة خدمة لمشروع الهیمنة وإطالة أمد الاحتلال الأمیرکی. لقد بات من واجب کل القیادات والمرجعیات والجهات المختلفة أن تتصدى بحزم لکل من یثیر الفتنة ویخلق أجواء سلبیة تستفید منها قوى الاحتلال من خلال استخدام ذوی النفوس المریضة کأداة لزعزعة العراق واستقراره. إن هذه المجازر الرهیبة تشکل وصمة عار على جبین الاحتلال المتواطئ مع القتلة والذی أوجد الظروف الملائمة لنمو هذا السرطان الاجرامی الذی یفتک بالعراق وأهله. إننا فی أجواء ذکرى أربعین الإمام الحسین علیه السلام ناصر الحق فی وجه الظلم والطغیان، إذ نستذکر تضحیاته الإنسانیة الخالدة ونرى فی قتلته وقتلة زواره فئة ضلال واحدة، نتقدم بأحر التعازی من ذوی الشهداء المظلومین، وندعو الله العلی القدیر أن یتغمدهم بواسع رحمته وأن یمن على الجرحى بالشفاء العاجل".

المصدر: الوکالة الوطنیة اللبنانیة للإعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.