06 February 2010 - 13:41
رمز الخبر: 1629
پ
الشیخ یزبک:
علینا ان نکون سدا منیعا فی وجه الفتنة ومخططات العدو

أحیت "جمعیة المصطفى" الخیریة فی بعلبک ذکری أربعین الامام الحسین باحتفال أقیم فی قاعة الدکتور یقظان الیحفوفی فی بعلبک، فی حضور فاعلیات سیاسیة واجتماعیة. وقدم للاحتفال مصطفى الیحفوفی.
وألقى الشیخ بکر الرفاعی کلمة شدد فیها على "وحدة المسلمین"، ثم ألقى الوکیل الشرعی العام رئیس الهیئة الشرعیة الشیخ محمد یزبک کلمة دعا فیها العرب والاحرار الى ان "یتوحدوا فی وجه المؤامرات الکبرى التی تتهددهم والعمل على درء الفتنة والابتعاد عن التحریض والاعتماد على الوعی والسهر حول مصالحنا لأنه عندما یأتینا الخبر، أی خبر، علینا ان نتأکد من مصدره وان نتریث کی لا یقع وقع الهشیم بیننا وان نحطاط بمسؤولیة وان نکون سدا منیعا فی وجه الفتنة، وفی ما یخططه لنا العدو الاسرائیلی الذی یهدد بالحرب لیرد علیه آخر من لبنان لیقول: ان فرص هذه الحرب قائمة باستمرار ما دام "حزب الله" یرید ان یقوم مکان الدولة فی تناغم بین هذا وذاک لیقول ان ذریعة العدو للاعتداء على لبنان هی سلاح المقاومة. وکأنه بذلک یریدنا ان نکون الخراف المعدة للذبح ساعة یشاء".
واضاف: "بالأمس، خطف الراعی على مرأى القوات الدولیة ومسمعها وضرب وعذب وبعدها أفلتوه. ولو کان هذا الراعی اسرائیلیا لکان لبنان اتهم بانه هو افتعل الحرب. وللاسف، لا یمکنک فی هذا العالم ان تحمی نفسک الا اذا کنت قویا قادرا وعندما تتضح فکرة الحرب فی اسرائیل فهم لا یستأذنون احدا وقرار الحرب والسلم فی المنطقة فی ید العدو وهو الذی یحدد".
وختاما، قصیدة للدکتور الشاعر جورج زکور من وحی المناسبة، ثم جابت مسیرة السوق التجاریة وصولا الى مقام السیدة خولا رفعت فیها شعارات حسینیة.

المصدر: الوکالة الوطنیة اللبنانیة للإعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.