04 August 2009 - 17:45
رمز الخبر: 167
پ
وكالة رسا للأنباء - اصدرت جماعة علماء ومثقفی العراق بیانا یوم السبت الموافق اول اب/ اغسطس، اکدت فیه ان الإجراء الذی اتخذته السلطات العراقیة مؤخرا بفرض سیطرتها على معسکر اشرف یدخل فی إطار استعادة السیادة العراقیة على کامل التراب الوطنی.
جماعة علماء ومثقفی العراق تشید باجراء السلطات العراقیة بالسیطرة على معسکر اشرف


واعتبرت الجماعة هذا الاجراء جزءا من متطلبات العراق فی ان یشعر فی وطنه وارضه بحریة کاملة.

وجددت الجماعة فی بیانها تأکیدها على الرفض المطلق لوجود أیة منظمات إرهابیة تحت أی مسمى أو غطاء أو ظرف کان تعمل ضد أی من دول الجوار انطلاقا من ارض العراق .

وأضافت ان هذا الموقف یستند إلى ثوابتها المعلنة فی رفض تدخل أی قوى دولیة فی شؤون العراق الداخلیة والخارجیة.

کما جددت الجماعة فی هذه المناسبة رفضها التام لاستغلال العراقیین لشن حروب بالإنابة وان یکون العراق قاعدة "للعدوان" على دول الجوار معتبرة هذا الامر "جزءا لا یتجزأ من المشروع الأمیرکی الصهیونی".

واضافت ان هذا الامر أصبح جلیا وواضحا بعد ان غیّر الغرب موقفه من منظمة خلق الارهابیة وألغى صفة الإرهاب الذی کان یوصمها بها طیلة عقود ماضیة من الزمن عن هذه المنظمة الارهابیة.
 
مصدر: أبنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.