06 March 2010 - 15:20
رمز الخبر: 1902
پ
الشیخ رائد صلاح:
اطمح ان تخرج القمة العربیة بموقف تجاة الاقصى

قال الشیخ رائد صلاح – رئیس الحرکة الإسلامیة فی الداخل الفلسطینی – الیوم الجمعة، انه ورغم خطورة ما نراه وما یحدث الآن فی المسجد الأقصى، إلاّ أنّ الإحتلال الإسرائیلی یبدو أنه یستعدّ الى مشهد أخطر منه وهو ما بدأ الإحتلال الإسرائیلی یدعو الیه فی تاریخ 16\3\2010م، أی بعد أسبوعین تقریبا، حیث بدأوا یعدون عدة عالمیة لنشاط عالمی، ثم نشاط على مستوى القدس المحتلة، بهدف بدایة فعلیة کما هم یقولون لبناء ما یسمونه الهیکل الثالث المزعوم، وما نشاهده الآن هو تأکید لکل العالم الإسلامی والعربی أنّ الإحتلال الإسرائیلی مصمم على إعتبار أن العام 2010م هو عام مصیری بالنسبة للقدس والمسجد الأقصى المحتلّین.

وأضاف الشیخ صلاح :" ما حدث الیوم فی المسجد الأقصى هو عبارة عن بروفة لما سیقوم به الإحتلال الإسرائیلی من مصائب، أعلنوا عن قسم منه وأعلنوا عن تاریخ 16\3\2010 کجزء من إیقاع هذه المصائب، أعلنوا هم بتاریخ 15\3\2010 بإفتتاح یسمونه "کنیس الخراب" الذی یقع على بعد أمتار من الحائط الغربی للمسجد الأقصى، أعلنوا هم أن إفتتاح کنیس الخراب فی حساباتهم الدینیة یعنی أنه بدایة فعلیة لما یسمونه الهیکل الثالث المزعوم ، أعلنوا هم أنّ الظروف باتت مهیئة وکل ما هو مطلوب موجود من أجل فرض إحتلالی لتقسیم باطل للمسجد الأقصى، کما فرضوا هذا التقسیم على هذا المسجد الإبراهیمی بالخلیل.

وتابع الشیخ رائد صلاح :" ولا ننسى هنا لو استعرضنا تاریخ کل رؤساء الحکومات الإسرائیلیین لو جدنا أن الرئیس الوحید، هو نتنیاهو الذی حاول فی فترة رئاسته الأولى أن یبدأ مباشرة وفعلاً ببناء بما یسمونه الهیکل الأسطوری الثالث ".

وحول التحرک المطلوب عربیا وإسلامیا وفلسطینیا، قال الشیخ رائد صلاح :" نحن نعلم انه عما قریب سیکون إجتماع قمة عربیة، وأطمع من خلال هذا الاجتماع بموقف وأطمع بأن یصدروا بیاناً یقولون فیه أنّ قضیة القدس والمسجد الأقصى المحتلّین هی قضیة إسلامیة عربیة من الصفّ الأول وأنّ مواصلة الإعتداء علیهما هو إعلان حرب على کل الأمة الإسلامیة والعالم العربی، ومن حق العالم الإسلامی والعربی أن یدافع عن نفسه بهذه الحرب، أطمع بأن یصدر مثل هذا البیان من الجامعة العربیة، وإلى جانبه نحن مطالبون فی الداخل الفلسطینی أن نواصل تسییر حشودنا الى المسجد الأقصى حتى تکون بمثابة حمایة بشریة للمسجد الأقصى، وأطمع کذلک فی نفس الوقت وأقدم هنا إقترح أخوی لأهلنا فی الضفة الغربیة، أن یکون لهم دور لتجسید دورهم وتواصلهم مع المسجد الأقصى المبارک، رغم کل معاناتهم، أؤکد أن هناک إمکانیة للتواصل مع المسجد الأقصى من قبل الضفة الغربیة، خصوصاً إذا أعطت السلطة الفلسطینیة الضوء الأخضر على ذلک".

المصدر: وکالة معا الإخباریة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.