08 March 2010 - 18:42
رمز الخبر: 1923
پ
رئیس مرکز وحدة المسلمین فی إسلام أباد
رسا/أخبار الحوزة العالمیة ـ دعا أحد علماء الشیعة البارزین فی إسلام أباد العلماء والمسلمین لتسخیر أجهزتهم الإعلامیة للتصدی للغزو الثقافی الغربی، لا لتدمیر المذاهب الإسلامیة.
إنّ الغزو الثقافی ضد التعالیم الإسلامیة فرصة مغتنمة لوحدة العالم الإسلامی
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین أمین شهیدی، رئیس مرکز "وحدة المسلمین" فی إسلام أباد، ألقى کلمة بین مجموعة من الباحثین والعلماء التابعین لهذا المرکز، فحذر من الأوضاع الموجودة فی المجتمعات الإسلامیة، وقال: إننا نواجه الیوم أشرس أعداء الإسلام، الذین یضعون الخطط الدقیقة لتضعیف المسلمین بالتدریج.
وصرح قائلاً: إذا وجهت ضربة للإسلام فسیتضرر جمیع أتباع المذاهب الإسلامیة؛ لأنّ العدو لا یفرق بین شیعی وسنی فی عدائه للإسلام.
وأدلى قائلاً: إنّ الإسلام العزیز یتعرض الیوم لأشد الغزوات الثقافیة والإعلامیة من قبل الغرب؛ لذا یتوجب على جمیع العلماء وأصحاب الأقلام الدفاع عن التعالیم الإسلامیة التی تتعرض لهذا الغزو، وذلک من خلال اللجوء إلى ترک الخلافات القومیة والمذهبیة.
کما صرح قائلاً: إنّ الغزو الثقافی الغربی على التعالیم الإسلامیة فرصة مغتنمة لتقارب قلوب المسلمین شیئاً فشیئاً؛ لأنّها فرصة تمکنهم من التفکیر بمصالحهم المشترکة والتصدی للعدو المشترک الذی یقوم بهذا الغزو.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.