09 March 2010 - 14:47
رمز الخبر: 1934
پ
الشیخ یزبک:
 لقیام دولة ترعى الجمیع وتحافظ على الوحدة والوطن

رأى رئیس الهیئة الشرعیة ل"حزب الله" الشیخ محمد یزبک فی ذکرى اسبوع سعید محمد جعفر فی بلدة سهلات الماء فی حضور النائب نوار الساحلی، والامین القطری لحزب البعث الوزیر السابق فایز شکر وشخصیات "ان العدو واهم ومن معه ممن یحاول اللعب على وتر الطائفیة للتفریق بین اللبنانیین من خلال التلویح المستمر بالحرب"، داعیا الجمیع "لمواجهة التهدیدات بالوحدة والقوة والاقتدار".
وقال: "ان ما یجمع اللبنانیین لا یمکن لامة ان یسقطه"، مؤکدا " اهمیة قیام دولة المؤسسات التی ترعى جمیع اللبنانیین، وتحافظ على الوحدة الوطنیة وکرامة الوطن والمواطن".
اضاف:" اننا امام استحقاقات لا یمکن مواجهتها الا بمزید من الوعی واللحمة الوطنیة وسنکمل درب المحبة والرحمة والعطاء والجهاد من اجل السلام، السلام الذی یفرضه اهل الکرامة والعزة والذی یکون مع اخذ الحق بالکامل وغیر منقوص. ولم نکن یوما نرغب ان نکون ظالمین ولا نحب ان نکون مظلومین سنبقى الدعامة للشعب الفلسطینی المظلوم وسنمد ید العون لاولئک العزل الذین یواجهون اعتى قوة ترید العبث بالمقدسات". واسف "للبیان الخجول من اجتماع وزراء الخارجیة العرب والذی یبیح للسلطة ان تفاوض".
وقال:" ان العدو لا یرید السلام بل الاستسلام، ولن یجدی نفعا الا نهج المقاومة لتدافع عن المقدسات والارض والعزة"، متوجها ب"التحیة للموقف الشجاع للرئیس بشار الاسد، عندما احتضن فی رعایته الرئیس الایرانی محمود احمدی نجاد والسید حسن نصرالله لتکون الرسالة واضحة بکل ابعادها". وطالب الحکومة ب"الکشف عن مراسلات السفارة الامیرکیة التی تتجسس على اللبنانیین".
ثم القى راشد جعفر کلمة باسم العائلة شکر فیها الحضور على مواساتهم بفقیدهم.
برقیة تعزیة وتلقى ال جعفر برقیة تعزیة بالفقید من رئیس مجلس النواب الاستاذ نبیه بری.

المصدر: الوکالة الوطنیة اللبنانیة للإعلام

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.