09 March 2010 - 15:17
رمز الخبر: 1935
پ
سماحة السید عمار الحکیم یصدر بیاناً حول نجاح الانتخابات التشریعیة فی البلاد<BR>

حیّا سماحة السید عمار الحکیم رئیس المجلس الاعلى الاسلامی العراقی فی بیان له أبناء الشعب العراقی وأبناء القوات المسلحة والمفوضیة العامة للانتخابات وأشقاء العراق

فی المنطقة والعالم بمناسبة نجاح الانتخابات التشریعیة فی البلاد .
وفیما یلی نص البیان :


بسم الله الرحمن الرحیم

أیها الشعب العراقی العزیز
یا من رفعتم القامات العالیة ، ولوّنتم الأصابع بألوان البنفسج ، یا من نلتم وعن جدارة الاحترام العظیم والإعجاب الکبیر من کل الشرفاء والخیرین فی العالم .
تحیة لأمهاتنا وآباءنا الذین رفعوا شارات النصر ورسموا بها مستقبل أبناءهم ، تحیة إلى رجال ونساء هذا الوطن الغالی الذین اثبتوا أنهم اختاروا طرق الحریة عن أرادة وتصمیم ، تحیة الى شبابنا وشاباتنا الذین عبروا على محطات الیأس کی یصلوا الى صنادیق الاقتراع وتعلوا صرختهم عالیاً " أن المستقبل لنا " تحیة لأطفال العراق الذین تلونت اصابعهم بلون الحریة والإباء وهم یخطون الخطوات الأولى على طریق المشارکة والعدل والمساواة .
تحیة الى أهلنا فی المهجر الذین قصروا المسافات لیغمسوا اصابعهم بلون العراق ولیقولوا کلمتهم من أنهم أبناء هذا الوطن الأوفیاء رغم البعد والغربة .
ولایسعنا إلاّ أن ننحنی أمام دماء شهداءنا الزکیة التی أزهقت على درب العزة والکرامة .
یاأبناء شعبنا المعطاء ...
لقد برهنتم لاعدائکم وأعداء الحریة من أنکم شعب العمالقة الذی لم ولن تطال قامتهم أقزام الإرهاب ، فهنیئاً لکم نصرکم وهنیئاً لکم عزکم ومجدکم ، فلقد انتصر العراق بکم وانتصرتم للعراق .
تحیة اجلال وإکرام لمراجعنا العظام الذین وقفوا مع هذا الشعب فالتف الشعب حولهم وفی مقدمتهم الامام السیستانی " دام ظله " هذه المرجعیة التی ابتت للعالم أن الرسالة المحمدیة رسالة سلام وحریة والتزام .
تحیة لکل أخوتنا وأخواتنا الذین شارکوا فی تجسید هذا الفجر العراقی الجدید وعلى اختلاف توجهاتهم السیاسیة والفکریة والقومیة والدینیة والمذهبیة ، فلقد کانوا صادقین النوایا فی خدمة العراق ، ونقول للذین نالوا ثقة الشعب أن مسؤولیتکم الآن مضاعفة وواجبکم أصبح تکلیفاً ولیس تشریفاً فالتزموا بعهودکم ولا تدخروا جهداً لخدمة هذا الشعب الطیب المعطاء ، لقد قدم الشعب التحیة لکم ، فردوا التحیة بأحسن منها .
وللذین تأخروا نقول ان الطریق ما زال طویل وان أخوتکم فی هذا الوطن یتطلعون لجهودکم معهم کی تساهموا ومن أی موقع کنتم فی بناء هذا الوطن الغالی .
تحیة فخر واعتزاز لأبنائنا فی القوات المسلحة ورجال الداخلیة والدفاع الابطال الذین کانت اجسادهم هی الدروع التی حمت صنادیق الحریة ن وتحت أقدامهم تکسرت رقاب الإرهاب .
الى إخواننا وأخواتنا فی المفوضیة العلیا المستقلة للانتخابات ، لقد قمتم بواجبکم بشرف ومهنیة وان أصوات هذا الشعب أمانة الآن بین أیدیکم وانتم أهل لحفظ الأمانة ، فکونا دقیقین وحریصین على ان لایهدر صوت فی غیر حق وان لایحرف صوت عن موضعه ولتکن صدروکم واسعة کی تستوعب کل اعتراضات أخوتکم وان تکونوا جادین ودقیقین فی متابعة کل اعتراض ، انها لیست مجرد أوراق او أصوات بل هی قرارات ورادة وآمال وطموحات هذا الشعب الذی هو شعبکم .
الى أخوتنا فی الدم والعروبة نقول ان أخوتکم فی العراق قد اختاروا طریقهم ومدوا أیادیهم وهی ملونة بلون الحریة والشرعیة وقد فتحوا صدورهم وقلوبهم فمدوا الیهم أیادیکم وأعینوهم على ان یضمدوا الجراح وساهموا فی بناء أحلامهم ، فوحدتهم لکم وقوتهم لعزکم ، واعملوا معهم کی یکون هذا الوطن جسراً للتواصل ولیس محطة للتقاطع .
الى إخوتنا فی الدین والجیرة نقول ان أخوتکم فی العراق قد رسموا طریقهم باللون البنفسجی وان أحلامهم تتشابک مع أحلامکم فی الحریة والکرامة والسلام والازدهار ، وهم یرفعون شارات المحبة ویرسمون لأطفالهم وأطفالکم آمال المستقبل ، فارفعوا لهم شارتکم وارسموا معهم مستقبل المحبة والازدهار .
الى أصدقاء العراق فی العالم أقول ان العراق تواق لبناء افصل العلاقات وأمتنها معکم على أساس المصالح المشترکة السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة ویتطلع لمساهمتکم الفعالة فی دعم مشروعه الوطنی وإعادة اعماره .


سلاماً یا عراق ، وسلاماً یا شعب العراق ، وسلاماً یا شهداء العراق والسلام علیکم ورحمة الله وبرکاته .


عمار الحکیم
رئیس المجلس الأعلى الإسلامی العراقی

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.