11 August 2009 - 13:45
رمز الخبر: 219
پ
وكاله رسا للأنباء - أقام فرع التوعیة بمدینة حمد دورة ( من أجل قراءة واعیة .. إقرأ إسلامک ) للجنة الشعائر الإسلامیة من طلبة المرحلة الإعدادیة والثانویة ..
فرع التوعیة یُقیم دورة "من أجل قراءة واعیة .. إقرأ إسلامک ... "


الدورة التی أُقیمت بفرع التوعیة حملت عناوین رئیسة تترکز فی الوعی من أجل القراءة ، والقراءة من أجل الوعی .

بدأ مقدّم الدورة الأخ محمود علی عید بتعریف الحضور بأهمیة شعار المجلس الإسلامی العلمائی وضرورة تصدره على بقیة الشعارات ، وثم شرح مکونات الشعار ( إقرأ إسلامک ... ) .

بدایة الدورة کان بعنوان ( کیف تُصبح من محبّی المطالعة ) حیث بیّن " ما لا تعرف قیمته وأهمیته لن تُقبل علیه ، وإذا أقبلت علیه فلن تستمر فیه ، وإذا أکملته فلن تستفید منه .. لأنک لا تعرف قیمته !! ) ، ولأجل حب المطالعة عرض محمود عدة نقاط :

_ إدراک أهمیة المطالعة .

_ التعرف على عشق عظماء الإسلام للمطالعة ، حیث تم عرض عدة نماذج أبرزها السید الإمام الخمینی "قده" .

_ إزالة النفور من المطالعة .

_ اختیار الکتیبّات المختصرة والشیّقة فی بدایة الطریق .

_ المطالعة الهادفة .

 ثم تعرّض للعنوان الآخر ( متى تقرأ وأین تقرأ ؟ ) :

حیث عرض بعض المعاییر التی تساعد فی اختیار الوقت المناسب للقراءة ، وأفضل الأماکن للقراءة ، ثم عرض بعض النصائح المهمة للبدء بالقراءة .

( کیف تقرأ کتاباً ) کان عنوان الفصل الثانی من الدورة ..

حیث بیّن فیها خطوات قراءة الکتاب بدءً من الاستعراض و السؤال حول المضمون الذی استعرضته ، ومعرفة الأفکار وطریقة تسلسلها ، ثم التلخیص والمناقشة مع الأصدقاء ، لقول الأمیر "ع" : من أکثر مدارسة العلم لم ینسَ ما عَلِم واستفاد ما لم یعلم .

فی ختام الدورة قدّم نصائح من أجل قراءة أفضل والتی تم الترکیز فیها على أهمیة المطالعة بشکل موضوعی ومنظّم من خلال تنظیم الوقت والتسلسل فی قراءة الکتب ، ومن أجل رفع الهمّة والجِد فی القراءة یُنصح بوضع صورة عالم مفکّر بحیث أنک إذا نظرت إلیها زادتک رغبةً وحباً بطلب العلم والمعرفة ..

وأخیراً ذکّر الحضور بقول السید الإمام الراحل "رض" لزوجة ابنه السید أحمد :

ابنتی اهتمی برفع الحجب لا بجمع الکتب .

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.