21 June 2010 - 15:57
رمز الخبر: 2370
پ
شیخ الأزهر یرفض دعوة سعودیة لسحب الاعتراف بالمذهب الشیعیوصف شیخ الازهر د. أحمد الطیب الدعوى التی طرحها احد الدعاة السعودیین بأن یسحب الازهر اعترافه بالمذهب الشیعی «الاثنا عشری» بانها مرفوضة ولا یمکن لاحد ان یقبلها، مشیرا الى ان موقف الازهر الثابت هو تحقیق الوحدة بین المسلمین. وکان الداعیة السعودی أحمد بن سعد بن حمدان الحمدان الغامدی استاذ الدراسات العلیا بقسم العقیدة بجامعة ام القرى قد استنکر على علماء الازهر الاعتراف بالمذهب «الاثنا عشری» وجعله مذهبا فقهیا کبقیة مذاهب الامة. واضاف د. أحمد الطیب فی تصریحات خاصة نشرتها صحیفة «الوطن» الکویتیة ان السنة والشیعة هما جناحا الامة الاسلامیة، وانه عبر أربعة عشر قرنا هی عمر الاسلام لم یحدث ان اقتتل السنة والشیعة، لافتا الى ان ما یحدث بینهما الآن هو محاولة للنیل من المسلمین عبر سلاح التقاتل المذهبی. واکد شیخ الازهر ان التقریب بین المذاهب الاسلامیة احد اهم اهتمامات الازهر الشریف خلال المدة المقبلة مشیرا الى ان الاختلاف بین السنة والشیعة فی الفروع فقط ولیس فی الاسس والثوابت التی یقوم علیها الدین. وقال د. احمد الطیب ان الازهر لا یفرق بین سنی وشیعی طالما ان الجمیع یقر بالشهادتین فذلک یأتی ضمن منهج الازهر الشریف فی نشر مفاهیم الاعتدال الفکری والعقائدی. ورحب شیخ الازهر د. احمد الطیب بالطلاب الشیعة من ایران ومن انحاء العالم المختلفة للدراسة فی الازهر منوها الى وجود توافق مع عدد کبیر من العلماء الشیعة داخل ایران فیما یخص مسألة عدم التبشیر للمذهب الشیعی فی اوساط السنة او العکس. واکد د. احمد الطیب ان الازهر یسیر ویتمسک بدعوة التقریب بین السنة والشیعة التی قادها شیخ الازهر الراحل محمود شلتوت مع المرجع الشیعی تقی الدین القمی عندما اسسا دار التقریب بین المذاهب الاسلامیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.