26 June 2010 - 16:55
رمز الخبر: 2398
پ
رسا/ منبر الجمعة- حذر سماحة حجة الإسلام والمسلمین السید صدر الدین القبانجی إمام جمعة النجف الأشرف بشدّة من أن التباطؤ فی تشکیل الحکومة من شأنه أن یفتح على احتمالات خطیرة.
السید صدر الدین القبانجی یحث على الإسراع فی تشكیل الحكومة.

 

واعتبر سماحته ان تلك الاحتمالات لا تخرج عن التدخل الأجنبی ممثلاً بالأمم المتحدة، أو القیام بانقلاب عسکری أو غضب جماهیری عارم یقلب الوضع کله.

جاء ذلک فی خطبة صلاة الجمعة التی أقیمت فی الحسینیة الفاطمیة الکبرى بالنجف. حیث دعا جمیع الکیانات السیاسیة والمسؤولین على ضرورة التفکیر بخطورة هذه الاحتمالات. وأضاف: فی حالة عدم تشکیل الحکومة سیندم الجمیع وسیأتی من لا یرغب به الشعب ولا یریده.

وشدد السید القبانجی وبعید عشرة أیام من انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب الجدید، على ضرورة الإسراع بتشکیل الحکومة وفقا للدستور حیث ان المهلة القانونیة المقررة هی ثلاثین یوماً ،وقال: فی حال عجز الجمیع عن تشکیلها فالأولى اللجوء إلى المرجعیة الدینیة لحل الأزمة.

وحذر سماحته من أنّ المظاهرات الشعبیة فیما لو حصلت تجاه التباطؤ فی تشکیل الحکومة، فمعنى ذلك ان الشعب یفقد ثقته بالجمیع، وأنّ الجمیع علیهم علامة استفهام، كما سیعتبر ذلك مؤشرا على ضعف الحالة الإسلامیة ،محذراً فی الوقت نفسه من من ان الحراك الشعبی المشروع قد یُستغل فی أعمال التخریب والشغب.

وعلّق سماحته على المظاهرات الجماهیریة التی انطلقت فی عدّة مدن عراقیة على خلفیة أزمة الکهرباء بالقول: أنها بدوافع حقیقیة إنسانیة ولیست سیاسیة ..جاءت للمطالبة بحقوقهم بمنطلقات إنسانیة حقّة. وانتقد رمی المتظاهرین بالسلاح الحی معتبرا ان ذلك حرام، وقال: نحن ضد قمع الجمهور، مؤیداً بشدّة أهمیة وجود ثقافة مطالبة الجمهور بحقوقه.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.