13 August 2009 - 20:45
رمز الخبر: 243
پ
/المؤتمر الخامس عشر للمبلغین والمبلغات بحضور ممثلی المرجعیات الدینیة وشخصیات علمائیة/
وکاله رسا للأنباء ـ طالب المرجع الدینی آیة الله العظمى الشیخ إسحاق الفیاض ( دام ظله ) الى تطبیق القانون الخاص بحریة الأدیان والمذاهب فی العراق.
المرجع الدینی الشیخ اسحق الفیاض یدعو إلى تطبیق قانون حریة الأدیان والمذاهب


وأکد سماحته على عدم التساهل والتسامح فی تأخیر تطبیقه بعد ألان کونه " یحقق العدالة الاجتماعیة واستقرار للبلد والتساوی بین طوائف وشرائح هذا الشعب فی الحقوق.

جاء ذلک خلال کلمته التی ألقاها فی المؤتمر الخامس عشر للخطباء والمبلغین الذی انعقد فی النجف الاشرف صباح الیوم الخمیس بحضور مئات المبلغین والمبلغات من أنحاء العراق فضلا عن حضور ممثلی المراجع العظام.

وأوضح المرجع الدینی خلال کلمته التی ألقاها بالنیابة عنه الشیخ مهند محبوبة إن إجبار طائفة على العمل بمذهب طائفة اخرى فی المدارس والدوائر الحکومیة ظلم وهدر لکرامة هذه الطائفة ویوجب الاشمئزاز والتنافر بین ابناء بلد واحد ، اذ فیه رائحة الطائفیة.

کما دعا سماحته الحکومة على العمل لتحسین البنى التحتیة وتوفیر الخدمات العامة کالکهرباء والسکن والمیاه الصالحة لشرب والصحة ، محذرا الحکومة من تحول التذمر الشعبی والاستیاء الذی یعیشه المواطن الى حالة الانفجار والعصیان وبما لاتحمد عقباه.

وفی جانب آخر من کلمته دعا المرجع الدینی إلى القصاص من المجرمین بتطبیق قانون مکافحة الإرهاب لان فیه " فرحة لقلوب اولئک الذین استشهدت آبائهم أو أمهاتهم او أبنائهم ، فضلا عن " إن ذلک یؤدی إلى استقرار بلدکم وأمنه.

جدیر بالذکر ان المؤتمر انطلقت أعماله فی مدینة النجف الاشرف بحضور ممثلی المرجعیات الدینیة وشخصیات دینیة وعلمائیة .

ویهدف المؤتمر الذی تنظمه مؤسسة شهید المحراب إلى الترکیز على دور المبلغین فی إشاعة القیم الإسلامیة داخل أوساط المجتمع العراقی وتوعیة فئات الشعب بضرورة المحافظة على المکاسب والانجازات المتحققة ووضع برنامج عمل المبلغ فی شهر رمضان الکریم.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.