13 August 2009 - 20:47
رمز الخبر: 245
پ
/ المؤتمر الخامس عشر للمبلغین والمبلغات بحضور ممثلی المرجعیات الدینیة وشخصیات علمائیة/
وکاله رسا للأنباء ـ أکد المرجع الدینی ایة الله محمد سعید ألحیکم احد مراجع النجف الاربعة الکبار على ان شعیة أهل البیت یتعرضون لأسوء اباد جماعیة خصوصا فی شمال العراق بأیدی الصدامین الإرهابیین والتکفیریین .
الحکيم

 

وقال سماحته فی کلمة ألقاها نیابة عنه نجله السید علاء الحکیم فی مؤتمر المبلغین والمبلغات الخامس عشر المعقود حالیا فی النجف ( یتعرض الشعب العراقی خاصة إتباع أهل البیت (علیهم السلام) إلى أسوأ الإبادة الجماعیة حیث یستهدف الإرهابیون والصدامیون ، المدنیین والأبریاء بشکل جماعی متواصل وخاصة فی المناطق الشمالیة ..

وطالب سماحته : الجمیع وخاصة الجهات الرسمیة والحکومیة ان یکونوا بمستوى المسؤولیة حیث یجب علیها مطالبة المجتمع الدولی بأن یقف بوجه هذه الجرائم من خلال تشکیل لجان تحقیق لکشف الجناة ومن یقف ورائهم ممن یحاول الاستفادة من هذه الإعمال الإجرامیة سیاسیا ..

کما نطالب کافة المؤسسات الرسمیة - مجلس الوزراء ومجلس الرئاسة ورئاسة البرلمان - دراسة هذه التحدیات بجدیة ووضع الحلول العملیة ، للوقوف بوجه المجرمین ومن یساندهم فی الداخل والخارج )

وعن أخر تطورات البلد السیاسیة قال( قطع العراقیون شوطا بعیدا فی إنجاح العملیة السیاسیة وهم بانتظار النتائج المطلوبة بعمران البلد وتوفیر الخدمات وسد حاجة المواطنین خصوصا المتضررین وعلیهم الاستمرار بالضغط ومتابعة المسئولین ومحاسبتهم بنحو لیخل بأمن البلد ..

وأردف بقوله : کما ینبغی على العراقیین ان یستفیدوا من التجربة الماضیة فی التمییز بین العاملین المخلصین الذین یضحون بمصالحهم الشخصیة من اجل البلد وبین الانتهازیین الذین لا یعرفون الا مصالحهم الضیقة لیعفوا مع من یعملون ولمن یدعمون خاصة ونحن نقترب ممن انتخابات مجلس النواب المقبلة فان الطریق طویل والصراع مریر والأمانة عظیمة)

وقد استهل المرجع الحکیم کلمته بالتأکید على أهمیة التبلیغ بقوله ( للتبلیغ أهمیة کبرى فی الدین الإسلامی العظیم وتشریعه القویم لما هو المعلوم من سعة الشریعة وارتباطها بکافة جوانب حیاة الفرد والأمة ومعالجة إحکامه الشریفة لمختلف المشاکل ، ومن هنا کان لزاما ان یتصدى مجموعة من المؤمنین للتبلیغ الدینی)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.