21 August 2009 - 01:00
رمز الخبر: 338
پ
/العراق/
رسا / أخبار الحوزه العالمیه - نظمت مدرسة العلوم الدینیة فی الناصریة ملتقاها ألتبلیغی السنوی الثامن لخطباء المنبر الحسینی فی المحافظة استعدادا لشهر رمضان ، والذی تم خلاله التأکید على تحدید الأولویات فی طرح المواضیع للأمة .
اسليمي


مدیر مدرسة العلوم الدینیة الشیخ ستار الحمدانی أوضح لشبکة أخبار الناصریة إن أهم ما تم تناوله فی المؤتمر هو أهمیة ما یطرح فی شهر رمضان وما ینبغی أن یترک ، بالإضافة إلى نوع المحاضرة ومکان المجلس ففی بعض الأماکن تحتاج توجیه إلى فکر أهل البیت والقران الکریم .
مشیرا إلى إن مدرسة العلوم الدینیة تحتضن ما یقارب الـ100 خطیب بالإضافة إلى انضمام ما یقارب الـ70 خطیبا آخرا .
الحمدانی لفت إلى انه ینظر فی نتائج عملهم فی نهایة الشهر الکریم لمعرفة المعوقات والأسباب ومناقشتها استعداد للعام القادم .
الشیخ محمد رضا الناصری أشار إلى إن هناک أمور لا بد أن تحدد لدى الخطیب ، کالأولویات التی یجب أن ینطلق منها وحاجة المجتمع ، فهناک مشاکل اقتصادیة ومعاناة ومشکلة الخدمات بالإضافة إلى جلاء الصورة الحقیقیة للإسلام .
السید عبد الرحیم ألحصینی احد أساتذة المدرسة أوضح بان هناک خطوط عامة یجب تناولها وهو الترکیز على القران ، والترکیز على أئمة أهل البیت ( ع) والأصالة ، والترکیز على خصوصیة وربط الأمة بمرجعیاتها فالمنبر هو معالجة لمشکلات الواقع من اجل تحقیق مستقبل الأمة واستقلالها  .
 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.