26 August 2009 - 18:51
رمز الخبر: 418
پ
رسا / أخبار الحوزة العالمیة ـ السید القبانجی یصدر بیانا بمناسبة رحیل سماحة السید المجاهد عبد العزیز الحکیم
قبانجي

بسم الله الرحمن الرحیم

 

إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَیْهِ رَاجِعُونَ

((مِنْ الْمُؤْمِنِینَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَیْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ یَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِیلاً))

 ببالغ الاسى والحزن تلقینا نبأ ارتحال أسوة الصبر، ونموذج الوفاء والاخلاص سماحة حجة الاسلام والمسلمین المجاهد الکبیر السید عبد العزیز الحکیم (طاب ثراه).

حقاً... لقد کنت یا أبا عمار من أولئک الرجال الذین صدقوا ما عاهدوا الله علیه، وانتظرت طویلاً وصبرت کثیراً وما بدلت تبدیلاً.

لقد صدقت مع ربک حین نذرت نفسک لخدمة دینه ورسالته وعباده.

ولقد صدقت مع شعبک حین جاهدت من اجل تحریره، ومن اجل استقلاله، ومن اجل سیادته.

الیوم إذ رحلت عنا وعن شعبک ووفدت على ربک مطمئناً بما وعد الله عباده الصالحین، قریر العین بنصر المؤمنین.

الیوم إذ تفارقنا إلى جنة الخلد ونعیم مقیم مع أجدادک الطاهرین یقف شعبک مجدداً عزمه على مواصلة الطریق من اجل ذات الأهداف التی نذرت نفسک لها، عراقاً حراً إسلامیاً وحدویاً مستقلاً کریماً

( حشرک الله مع النبیین والصدیقین والشهداء وحسن أولئک رفیقاً )

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.