01 September 2016 - 19:51
رمز الخبر: 423645
پ
علماء البحرين:
دان علماء البحرين ما وصفوها ب”الأحكام الجائرة” التي أصدرتها محكمة خليفية ضد السيد مجيد المشعل، رئيس المجلس العلمائي، وقضت بسجنه سنتين بتهمة المشاركة وتنظيم اعتصام الدراز.
البحرين

ونقل موقع البحرين اليوم أن البيان أعتبر الأحكام التي صدرت بحق علماء آخرين، اعتبرها بيان العلماء الصادر اليوم الخميس، الأول من سبتمبر، بأنها “إنما تجرّم رفض العدوان على هوية الوطن وهوية الدين، الحاصل من التعدي على فريضة الخمس الشرعية والتعدي على الجنسية الوطنية للزعيم الأعلى للشيعة في البحرين والقائد الوطني الفذ سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم”، بحسب تعبير البيان.

 

وشدد البيان على عدم تراجع علماء البحرين عن خيارهم في “نصرة الدين والوطن مهما غلى الثمن”، وذلك على خطى الشعب الذي “لن يترك رموزه وعلماءه وأبناءه في السجون، وسيكون هؤلاء الأحرار حاضرين بصورة أشد وأقوى في كل الفعاليات الشعبية رمزًا للتضحية”، وفق البيان الذي أوضح بأن “هذه الأحكام الظالمة لن تثني عزيمة الأحرار عن تحقيق كامل المطالب العادلة”.

 

ودعا العلماءُ النظامَ في بيانهم مجددا بوقف “إحراق البلد بنيران الاضطهاد الطائفي”، و”بالإفراج الفوري عن جميع العلماء ورموز الشعب وحرائره وأحراره، والكفّ عن الهروب باتجاه التأزيم”.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.