01 April 2017 - 15:41
رمز الخبر: 429190
پ
دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، التفجير الانتحاري الذي اسفر عن مصرع واصابة العشرات من المسلمين الشيعة في مدينة باراتشنار بباكستان، معتبرا انه ما دام البعض يعتمد لغة القوة والقتل والمجازر فلا أمل في القضاء على غدة الارهاب السرطانية.
قاسمي

وافادت الدبلوماسية العامة والاعلامية بوزارة الخارجية الايرانية ان قاسمي دان في تصريح له مساء الجمعة التفجير الانتحاري الذي وقع يوم امس في مدينة باراتشنار الباكستانية وادى الى مصرع واصابة العشرات من المصلين، معربا عن المواساة للحكومة والشعب في باكستان واسر ضحايا هذه الجريمة الارهابية.

 

وقال، انه ما دام البعض يعتمد لغة القوة والقتل والمجازر بدلا عن المنطق والحوار، للوصول الي اهدافهم البغيضة، وترى حفنة قليلة من الدول في المنطقة مصالحها في انتشار الاضطراب الامني والارهاب والتطرف، فلا امل باجتثاث هذه الغدة السرطانية، ولكن لا شك بان المذنبين ومروجي العنف والارهاب سيدفعون ثمنا باهضا لكل جريمة يرتكبونها.

 

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان علاج الارهاب في المنطقة والعالم ليس ممكنا سوي في توفر الارادة الصلبة لقطع الشرايين المادية والمعنوية الداعمة للارهاب والتطرف ودخول جميع الحكومات في آلية للتعاون الجماعي والصادق. )۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.