02 April 2017 - 23:13
رمز الخبر: 429224
پ
الاديب يلتقي مجلس علماء الرباط المحمدي:
اكد رئيس كتلة دولة القانون في مجلس النواب الدكتور علي الاديب ان الفكر المعتدل والاسلام الوسطي هو احد متطلبات معركة القضاء على التطرف والتكفير في العراق، وان من شان الاعتدال ان لايسمح بنشوء اي حاضنة للتطرف في اي منطقة بالعراق.
الاديب يلتقي مجلس علماء الرباط المحمدي:

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه اليوم، رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي السيد عبد القادر الالوسي وعدد من اعضاء المجلس.

 

ونقل مكتب الاديب ان رئيس كتلة دولة القانون النيابية قال خلال اللقاء ان الحاجة كانت ومازالت قائمة لفكر الاعتدال والوسطية وينبغي ان توفر لها كل الامكانات لتاخذ طريقها في اوساط المجتمع العراقي للتخلص من رواسب الافكار المتطرفة التي قادت البلد الى كوارث وماسي طالت ابناء الشعب العراقي وادخلته في مازق كثيرة.

 

واضاف الدكتور علي الاديب ان تحرير الاراضي من خلال الانتصارات العسكرية المتحققة على عصابات داعش الارهابية تحتاج الى جهود وحشد فكري لتحرير الانسان من الافكار المتطرفة.

 

من جانبهم اكد رئيس واعضاء مجلس علماء الرباط المحمدي وقوفهم الى جانب قواتنا المسلحة في حربهم ضد داعش الارهابي، وقدموا رؤيتهم للمرحلة القادمة التي تتطلب جهود حثيثة لايجاد ونشر خطاب معتدل بعيدا عن التطرف والتفكير.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.