03 April 2017 - 16:28
رمز الخبر: 429245
پ
مسؤول ايراني:
اكد رئيس دائرة التوجيه العقائدي والسياسي للجيش الايراني 'حجة الاسلام سيد محمد آل هاشم' ان عداء الولايات المتحدة الامريكية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية يزداد يوما بعد يوم؛ مضيفا ان هذا الامر لم يتراجع وانما اتسع نطاقه وبات اكثر تعقيدا بعد توقيع الاتفاق النووي.
حجة الاسلام والمسلمين محمد علي آل هاشم

 ولفت حجة الاسلام آل هاشم في تصريح له امام حشد من طلاب الحوزات العلمية ورجال الدين في مدينة تبريز (شمال غرب)، لفت الي ان العداء الامريكي ضد ايران لم يقتصر على الموضوع النووي فحسب وانما يستهدف كيان الجمهورية الاسلامية بأسره؛ الامر الذي يفسر اسباب تزايد وتيرة معاداة رؤساء الجمهورية الامريكان على مرّ 37 عاما ضد ايران.

واكد رئيس دائرة التوجيه العقائدي والسياسي للجيش الايراني ان الثورة الاسلامية في ايران استطاعت احتواء القضايا الاستراتيجية الهامة ومنحت ايران مكانة رفيعة ودورا فاعلا في المنطقة والعالم وفي الواقع غيرت معادلات القوى العالمية.

واكد حجة الاسلام آل هاشم، لولا تعزيز القدرات الرادعة العلمية والدبلوماسية للجمهورية الاسلامية لكان مصير البلاد في اتجاه غير معلوم اليوم؛ مبينا ان غاية الاعداء الرئيسية من تاسيس الجماعات الارهابية في المنطقة يكمن في تشويه صورة الاسلام وعرقلة مسار الثورة الاسلامية الايرانية.

وشدد المسؤول الايراني قائلا ان السبيل الوحيد للخلاص من هذه المعضلات يكمن في النهوض بمستوي الوعي واتباع توجيهات قائد الثورة الاسلامية والتي اكد فيها ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية وتعزيز الروح الثورية في البلاد.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.