03 April 2017 - 16:50
رمز الخبر: 429251
پ
استقبل السيد نزار هاشم حبل المتين الامين العام للعتبة المطهرة السيد محمد سنوسي بارركندو الامين العام لمنظمة أوبك والوفد المرافق له، في دار ضيافة الامام امير المؤمنين (عليه السلام) برفقة وفد رسمي عراقيّ ضم وكيل وزارة النفط العراقية معتصم اكرم حسن ومدير عام توزيع المنتجات النفطية ومديرة هيأة الفرات الاوسط لتوزيع المنتجات النفطية ومدير توزيع المنتجات النفطية في محافظة النجف الاشرف و رئيس قسم العلاقات.
 السيد نزار هاشم حبل المتين

 وحثّ الامين العام للعتبة المقدسة بعد كلمة ترحيبية المنظمة إلى مساعدة الانسان بوصفهم السلطة على ثروات استخراجية أوجدها الله لسعادة الانسان وخدمته ومن هذه الثروات هي النفط وعندما يكون العمل بها بما يرضي الله "عز وجل" لينتفع بها الفقراء من مسلمين وغير المسلمين، داعيا الله تعالى لهم ولبلدانهم ولمنظمتهم التوفيق والسداد والمثابرة من أجل إحقاق الحق، وأشار السيد حبل المتين في غضون حديثه إلى نصير المظلومين والفقراء أمير المؤمنين(عليه السلام) وقربه من رسول الانسانية محمد(صل الله عليه وآله) وهذا يعني قربه(عليه السلام) من الله "عزوجل" لذلك اعطي (عليه السلام) هذه الكرامة لصدق نواياه وتضحياته الجسام من أجل الاسلام وهذا هو واقع اهل البيت (عليهم السلام) ارسلهم الله من اجل رفع الظلم عن الانسان.

 

من جانبه صرّح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة الامين العام لمنظمة اوبك للدول المصدرة للنفط السيد محمد سنوسي بارركندو:" تشرّفت اليوم بزيارتي وللمرة الاولى مرقد ابن عم النبي محمد(صل الله عليه وآله) إذ شعرت باطمئنان وسعادة، وقال رسول الله فيه(عليه السلام):(من زار علي بن ابي طالب (عليه السلام) فقد زارني) واليوم أدخل إلى بقعة من الجنان إذ الاجواء الروحانية والعبادية وشاهدت الكثير من الناس تصلي لله هنا في هذه الارض الطاهرة.

 

وثمن بارركندو جميع من استقبلهم بهذه الحفاوة وهو معهود عن اتباع اهل بيت الرسول الكريم(صل الله عليه وآله) وتمنى من الجميع ان يدعو للشعب النيجيري بالسلام والمحبة والصحة في هذا المكان المقدس.

 

وتحدث وكيل وزارة النفط العراقية السيد معتصم اكرم حسن: لنا الشرف ان نخدم العتبات المقدسة وسد حاجاتها من منتجاتنا النفطية وخصوصا بالزيارة المليونية في محافظتي النجف الاشرف وكربلاء المقدسة.

 

وفي الختام اثنى سماحة الامين العام على جهود وزارة النفط للعامين الماضيين لمساهمتهم بتوفير المنتجات النفطية لزائري ابي عبد الله (عليه السلام) بزيارة الاربعين المليونية وكما قدّم سماحته الهدايا للضيف الكريم والوفد المرافق له.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.