04 April 2017 - 16:56
رمز الخبر: 429287
پ
دعت الهيئات الإسلامية بالقدس، في بيان مشترك اليوم الثلاثاء (۴ نيسان/ إبريل ۲۰۱۷)، إلى التصدي لدعوات ما تسمى "منظمات الهيكل" اليهودية المتطرفة، الخاصة باقتحامات واسعة للمسجد الأقصى في فترة الأعياد اليهودية القادمة.
القدس

جاء في بيان مشترك صدر عن "الهيئة الإسلامية العليا، ودائرة الإفتاء، ومجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية، ودائرة أوقاف القدس": في الوقت الذي تدّعي فيه سلطات الاحتلال الإسرائيلي أنها تريد التهدئة في القدس والـمسجد الأقصى الـمبارك، تسمح للـمنظمات الـمتطرفة الإرهابية بالتحريض ودعوة جمهور الـمتطرفين لاقتحامات واسعة للـمسجد الأقصى الـمبارك تحت ما يُسمى "الفصح"، والتي أَثْبَتَت إعلاناتهم التحريضية عبر الـمواقع الإعلامية الـمختلفة أنها تبدأ من العاشر من الشهر الجاري حتى الثامن عشر منه، ودعوات أخرى تحريضية للقيام بتقديم القرابين في عيد الفصح في منطقة القصور الأموية يوم الخميس القادم، وكذلك دعوات واسعة لاقتحام الـمسجد الأقصى الـمبارك بكثافة تحت حماية شرطة الاحتلال والقوات الخاصة التابعة لها، واصطحاب الأطفال وإقامة حفل البلوغ ودعوات لشرب الخمر في ساحات المسجد الأقصى.

 

ودعت هيئات القدس الاسلامية، في بيانها، الشعب الفلسطيني إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى الـمبارك لتعزيز إسلاميته والصلاة فيه.

 

وتوجهت لحكام الـمسلمين، وأحرار الأمّة والـمؤسسات الدولية لاتخاذ جَمِيعَ الأجراءات تليق بمؤسساتهم ودولهم لوقف تِلْكَ الهجمات الـمبرمجة على الـمسجد الأقصى الـمبارك. كذلك على الصورة الأخرى توجهت لرجال الدين الـمسيحي وطوائفهم من الشعب الفلسطيني للمساهمة في صد تِلْكَ الهجمات العنصرية، حيث إن الـمؤسسات التعبدية على اختلاف أنواعها مهددة من الاحتلال ومتطرفيه.

 

وطالبت المؤسسات والهيئات المقدسية، الشعوب الإسلامية والعربية بالوقوف وقفة حازمة مع قبلتهم الأولى ومسرى نبيهم عليه الصلاة والسلام، تليق بمقام كل منهم.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.