04 April 2017 - 20:02
رمز الخبر: 429293
پ
أدان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، تفجيرَ إحدى عربات مترو سان بطرسبرج الروسية ما تسبب في وفاة ۱۰ أشخاص، وإصابة ۵۰ أخرين.
دارالإفتاء المصرية

وأكد المرصد في بيان له أمس الاثنين، أهمية التكاتف الدولي والإقليمي لمواجهة ظاهرة الإرهاب الخبيث الذي يصعب مواجهته بجهود فردية، إذ أثبتت الأحداث والتجارب أن المواجهة الشاملة والواسعة للإرهاب هي الأجدر على استئصاله والقضاء عليه.

 

ودعا المرصد وسائل الإعلام العالمية إلى تحري الدقة في نقل تفاصيل الحادث والبعد عن تحميل الإسلام مسئولية تلك العمليات الإجرامية، والتأكيد على أن العالم الإسلامي يتضامن بشكل كامل مع أُسرالضحايا والمصابين، ويقف موقفًا موحدًا ضد تلك العمليات ومَن يقف خلفها، وأنه الأكثر عرضةً لتلك العمليات الإرهابية، بل الأكثر تضررًا منها، فالعالم الإسلامي إما مسرح لتلك العمليات، وإما متهم بالوقوف خلفها والمسئولية عنها، فهو من ثَمَّ مطالب بمحاربة الإرهاب من جهة، وإقناع العالم أن الإرهاب لا يمتُّ للإسلام بِصلة من جهة ثانية.

 

وأكد المرصد تعازيه لأسر الضحايا وأمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، ووقوفه بجانب روسيا أمام الهجمة الإرهابية الغادرة التي تتعرض لها نتيجة مواقفها القوية والحازمة ضد الإرهاب والتنظيمات الإرهابية في المنطقة العربية.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.