05 April 2017 - 12:07
رمز الخبر: 429304
پ
استقبلت "جبهة العمل الاسلامي" في لبنان بحضور منسقها العام الشيخ زهير الجعيد وأعضاء مجلس القيادة، وفدا من المكتب السياسي لحركة "أمل" برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي الشيخ حسن المصري، وتم البحث في الاوضاع المحلية والاقليمية.
جبهة العمل

 وفي بيان لها أوضحت الجبهة، أن الجعيد "أثنى على جهود الضيوف، الاسلامية والوطنية الجامعة والحثيثة لتحصين الوضع الداخلي وتوحيد الصف والكلمة في مواجهة اسرائيل وفي مواجهة الفكر التكفيري الارهابي. كذلك أشاد بدولة رئيس مجلس النواب نبيه بري والدور الوطني الكبير الذي يقوم به ويمارسه من أجل الحفاظ على وحدة لبنان أرضا وشعبا ومؤسسات، ومن أجل تقريب وجهات النظر وتدوير الزوايا للخروج من الأزمات الداخلية ولا سيما في ما يتعلق بملف الانتخابات النيابية وضرورة العمل والتوافق على إقرار قانون انتخابي جديد".

ولفت الجعيد إلى أن "موقف الجبهة واضح وصريح في شأن قانون انتخابي عصري وجديد على أساس النسبية الكاملة ولبنان دائرة انتخابية واحدة أو دوائر كبرى على أبعد تقدير وذلك لحفظ قيمة صوت الناخبين أولا، ولتحقيق العدالة وصحة التمثيل ثانيا، وثالثا لمشاركة كل الطوائف والاقليات في الندوة البرلمانية والتي لا تتحقق إلا من خلال هذا القانون النسبي".

وأشار إلى "المحاور الثلاثة الأساسية التي قامت وأنشئت على أساسها الجبهة وهي، أولا: وحدة المسلمين ومحاربة الفتن ووأدها في مهدها والعمل على تذويب وإزالة الخلافات بالحوار والتفاهم. ثانيا: دعم وتبني خيار ومشروع المقاومة ومحور المقاومة في المنطقة ومواجهة الارهاب الصهيوني الغادر والارهاب التكفيري الحاقد بشتى الوسائل والطرق المتاحة. ثالثا: مناصرة القضية الفلسطينية ومساندة الشعب الفلسطيني المظلوم حتى تحقيق العدالة المنشودة وعودة الحق إلى أهله وتحرير فلسطين من النهر إلى البحر".(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.