05 April 2017 - 12:13
رمز الخبر: 429305
پ
خلال اجتماع المجلس الاعلي للثورة الثقافية؛
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني، ان توجهات الحكومة في مجال الاقتصاد المقاوم ستستمر بقوة اكبر، معتبرا تحقيق الانتاج الموفر لفرص العمل سريعا بانه رهن بتوظيف جميع الطاقات في البلاد.
 رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني

 وخلال اول اجتماع للمجلس الاعلى للثورة الثقافية في العام الايراني الجديد (بدأ في 21 مارس) عقد عصر الثلاثاء، اعتبر الرئيس روحاني، تسمية العام الجديد بعام 'الاقتصاد المقاوم؛ الانتاج وفرص العمل' بانه يعد فرصة كبيرة للاسراع بتحقيق برامج الحكومة في تنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم، وقال: انه في العام الماضي بذلت الحكومة جهودا كبيرة في هذا المجال، ومنذ اليوم الاول من العام الجديد وضعت على جدول اعمالها التخطيط لاستمرار هذه البرامج بكل قوة.

وعدّ رئيس المجلس الاعلى للاقتصاد، تضاعف صادرات النفط خلال اشهر قليلة، وتقديم التسهيلات وتوفير التمويل لـ 24 الف وحدة انتاجية متوسطة وصغيرة بمساعدة المصارف وتنشيط هذه الوحدات وتسجيل فائض تجاري وزيادة حجم الصادرات على الواردات غير النفطية خلال العامين الماضيين للمرة الاولى، مؤشرات على التوجهات الصائبة للحكومة في مسار الاقتصاد المقاوم.

واشار الرئيس روحاني الى انه توجد 6 دول فقط في العالم وفرت اكثر من 600 الف فرصة عمل سنويا، وقال: في العام الماضي تم استحداث 630 الف فرصة عمل في البلاد، ونظرا الى التنامي المطّرد لاحتياجات الشباب لفرص العمل والتي تقدر بحوالي 1.2 مليون فرصة عمل سنويا، فاننا بحاجة الى تحول اكبر في مجال الانتاج والعمل، ومن اجل ذلك يتعين على جميع شرائح الشعب والسلطات الثلاث والمؤسسات والاجهزة في البلاد بذل قصارى جهودها.

وتابع رئيس المجلس الاعلى للثورة الثقافية: انه لهذا الغرض فاننا بحاجة الى مساعدة وسائل الاعلام وخاصة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون، لتحويل دعم الانتاج وأمن الاستثمارات وتوفير فرص العمل الى ثقافة عامة.

ولفت الى تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 8 بالمائة في وثيقة الآفاق المستقبلية، وقال: لاول مرة منذ عام 2005 تحقق هذا الهدف العام الماضي، وفي العام الجديد تخطط الحكومة لتحقيق هذا الهدف ايضا.

وفي جانب اخر من حديثه اكد رئيس الجمهورية ان الهدف الرئيسي والعام للبلاد يتمثل في تحقيق المشاركة القصوى في الانتخابات وايجاد منافسة حماسية ونزيهة، بما يؤدي الى تسجيل مفخرة جديدة للجمهورية الاسلامية وترسيخ المزيد من الرصيد الاجتماعي.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.