04 May 2017 - 15:51
رمز الخبر: 430122
پ
تجمع آلاف الفلسطينيين الأربعاء، عند تمثال نلسون مانديلا، فى رام الله بالضفة الغربية المحتلة تضامنا مع نحو ألف معتقل فى السجون الاسرائيلية يواصلون إضرابهم عن الطعام.
آلاف الفلسطينيين يتظاهرون تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام

وهتف المتظاهرون "حرية، حرية" رافعين الاعلام الفلسطينية وصور مروان البرغوثى القيادى فى حركة فتح المعتقل والذى حكمت عليه إسرائيل بالسجن مدى الحياة لدوره فى الانتفاضة الثانية.

ومنذ 17 يوما ينفذ اكثر من ألف اسير فلسطينى فى السجون الاسرائيلية اضرابا عن الطعام مطالبين بتحسين ظروف اعتقالهم والسماح لهم بالزيارات الطبية والعائلية.

وقال محمود الزيادة الذى يسجن نجله مجد منذ 15 عاما لفرانس برس إن عائلات الاسرى "لم تتلق أى أخبار عنهم" وتعيش "فى قلق دائم".

بدورها، لم يسمح لهند عفانة بمقابلة ابنيها أحمد وصلاح منذ اعتقالهما على التوالى قبل ستة أشهر وعام، وقالت إن مصلحة السجون الإسرائيلية ترفض هذا الأمر "لأسباب أمنية".

وقالت الجهات الداعمة للمضربين إن خمسين معتقلا جديدا سينضمون الخميس الى المضربين بينهم كوادر مهمة فى مختلف الفصائل الفلسطينية مثل احمد سعدات رئيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وأكد البرغوثى فى رسالة جديدة من سجنه الأربعاء ان اسرائيل "لا تستطيع أن تسكتنا أو تعزلنا"، مؤكدا العزم على "مواصلة هذه المعركة مهما كان الثمن".

والتقى الرئيس محمود عباس نظيره الأمريكى دونالد ترامب الأربعاء فى واشنطن ويتوقع أن يثير معه قضية المعتقلين الفلسطينيين.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.