01 June 2017 - 17:06
رمز الخبر: 430905
پ
الشيخ معلة:
انتقد المُتحَدِثُ باسمِ المجلسِ الاعلى الاسلامي العراقي الشيخ حميد معلة ، بعضَ الاطرافِ الرافِضَةِ لمشروعِ التسويةِ السياسية.
الشيخ حميد المعلة

واشار الى أنَ عدمَ المُضي بالتسوية، سَيُؤدي الى استمرارِ الصراعِ والازماتِ السياسيةِ في البلاد.

واشار الى ان مشروع التسوية شعار شريف ومهم ومسؤولية كل انسان امام وطنه وبلادة.

ولفت الى ان البلاد امام خيارات متعددة منها استمرار الصراع والاقتتال بين كافة مكونات الشعب العراقي او الذهاب الى تقسيم البلد او التعايش السلمي من خلال المصالحات والتسويات.

يشار الى ان التحالف الوطني طرح مشروع التسوية السياسية او الوطنية لكافة الاطراف في العملية السياسية وذلك من اجل تعزيز الوحدة الوطنية بين كافة اطياف الشعب العراقي والحفاظ على سيادة وامن البلاد امام اية تدخلات خارجية وان تشارك في تلك التسوية المكونات العراقية وباشراف وتنفيذ الامم المتحدة.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.