02 June 2017 - 17:52
رمز الخبر: 430921
پ
في برقية مواساة بحادث تفجير كابول الارهابي؛
دان الرئيس الايراني حسن روحاني التفجير الارهابي الاخير في العاصمة الافغانية كابول والذي ادى الى مصرع واصابة المئات من المواطنين الافغان، معتبرا منفذي وحماة العمليات الارهابية العمياء بانهم لا يحملون من الاسلام ولا من المبادئ الانسانية شيئا.
الرئيس روحاني

وفي برقية وجهها الرئيس روحاني الخميس الى نظيره الافغاني محمد اشرف غني، قال، تلقينا ببالغ الاسى والاسف نبأ التفجير الارهابي في كابول والذي قتل وجرح فيه الكثير من ابناء الشعب الافغاني المظلوم والمسلم.

 

واضاف، ان شن الهجمات الارهابية الاجرامية في شهر رمضان شهر الرحمة والعبادة، دليل على ان منفذي وآمري وحماة مثل هذه الاعمال العمياء، لا يحملون من دين الاسلام المبين ولا المبادئ الانسانية شيئا.

 

وجاء في جانب اخر من البرقية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقف في هذه الكارثة العظيمة الى جانب الحكومة والشعب الافغاني الشقيق، وكما عملت سابقا فانها ستستمر في مكافحتها الحازمة حتى المحو التام للارهاب والتطرف.

 

وقال، انني وبالنيابة عن الشعب الايراني الابي، اقدم المواساة لفخامتكم وشعب بلادكم بهذه الكارثة المؤلمة، راجيا من البارئ تعالى ان يتغمد الضحايا بمغفرته الواسعة ويمن على الجرحى بالشفاء العاجل ويلهم ذويهم جميل الصبر والسلوان.(9863/ع940)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.