03 June 2017 - 17:04
رمز الخبر: 430955
پ
عشية ذكرى رحيل الامام الخميني (رض)؛
اعتبرت وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية استمرار النجاحات والمنجزات الوطنية والاقليمية والعالمية للثورة الاسلامية حقيقة لا تنكر في العصر الراهن.
الدفاع الايرانية

 وفي بيان لها حيّت وزارة الدفاع الذكرى الـ 27 لرحيل مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية الامام الخميني (رض) في 4 حزيران/يونيو، منوهة الى ان اندلاع الثورة الاسلامية بقيادة الامام الراحل ادى الى الصحوة حول محور الاسلام الاصيل والمقتدر والثوري.

 

واعتبر البيان انتفاضة 5 حزيران /يونيو عام 1963 بداية لتبلور مسيرة انهيار النظام البهلوي وانهاء هيمنة اميركا وسائر القوى السلطوية على ايران واضاف، ان اندلاع الثورة الاسلامية واحياء الاسلام المحمدي الاصيل وبث الروح في المقاومة والمناداة بالحق في المجتمعات الاسلامية بل في المجتمع البشري، قد بثت الرعب لدى قادة نظام الهيمنة والاستكبار العالمي وشبكة الصهيونية الدولية الخبيثة وجعلتهم ينظرون بانفعال الى عظمة وتقدم الشعب الايراني.

 

واضاف البيان، ان اندلاع الثورة الاسلامية في ايران بقيادة الامام الخميني (رض) قد افضى الى اليقظة والصحوة الاسلامية حول محور الاسلام الاصيل والمقتدر والثوري وانحطاط وذبول فكر الاسلام الاميركي.

 

واكد البيان ان اعداد جيل ثوري ومؤمن وشجاع يعد من بركات وثمار مدرسة الامام الراحل والثورة الاسلامية لايران وللمجتمعات الاخرى واضاف، انه وفي الوقت الذي يسعى فيه نظام الهيمنة وعلى راسه اميركا المجرمة لتغيير نهج وهوية جيل الشباب بوسيلة الحرب الناعمة والاجواء الافتراضية ومواءمته مع الثقافة الغربية، فان تبيين واعادة قراءة الافكار الاصيلة لمفجر الثورة الكبير وشرح الافكار الاستراتيجية لسماحة قائد الثورة الاسلامية (مد ظله العالي) لجيل اليوم واحرار العالم، من شانه صون الهوية الثورية لبناة المستقبل في ايران الاسلامية وايصال الامة الاسلامية الى الهدف المطلوب والمجتمع المنشود وغلق المنافذ التي يتسلل منها الاعداء.

 

وتابع، انه ومع مضي نحو 3 عقود على رحيل قائد الثورة الاسلامية الكبير، فان ذروة الممارسات الخبيثة والشريرة للاستكبار العالمي بقيادة الشيطان الاكبر وبدعم من اذنابها الاقليميين، قد بيّنت للعالم مدى النظرة الثاقبة والبصيرة الالهية التي كان الامام الراحل يحظى بها والذي كان يؤكد دوما على الثقة بالنفس والاعتماد على القدرات الوطنية وعدم التعلق والتبعية للاجانب، كعزم واستراتيجية وطنية.

 

واضاف، ان استمرار النجاحات والمنجزات الوطنية والاقليمية والعالمية للثورة الاسلامية قد تحول الى حقيقة لا تنكر في العصر الحاضر، ومن مؤشرات ذلك الفكر الاصيل والالهي "تعزيز النظام الديني الفاعل والمجتمع الثوري والمناهض للاستكبار والمعتمد على الذات والقدرات الوطنية" و"بلورة جبهة المقاومة والصحوة الاسلامية" و"تغيير هندسة القوة العالمية" و"انطلاق عصر تاريخي جديد حول محور الاسلام" الحاصلة في ظل فطنة ودراية الخلف الصالح للامام العزيز، قائد الثورة الاسلامية (مد ظله العالي).

 

ودعت وزارة الدفاع في بيانها مختلف شرائح الشعب الايراني للمشاركة الملحمية والحماسية في مراسم احياء ذكرى رحيل الامام الخميني (رض) في 4 حزيران/ يونيو وذكرى انتفاضة يوم 5 حزيران، لتجديد العهد والميثاق مع الاهداف السامية للامام الراحل وشهداء الثورة الاسلامية والدفاع المقدس والسير خلف قائد الثورة الاسلامية الحكيم.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.