07 June 2017 - 12:41
رمز الخبر: 431067
پ
ائتلاف ۱۴ فبراير:
أدان ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير ما يتعرض له رئيس المجلس العلمائي في البحرين السيد مجيد المشعل، ومن معه من سجناء الرأي، معتبرا أن الإجراءات المتبعة ضدهم ما هي إلا انتقام داخل السجن.
 ائتلاف ۱۴ فبراير

 وكشف الائتلاف في بيان له أنّ السلطات تنتقم من السيد المشعل لاحتجاجه على الهجوم الدمويّ الذي شنته قوات النظام على ميدان الفداء في الدراز.

 

وأوضح ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أنّ الأنباء الواردة من عوائل معتقلي الرأي تشير إلى أنّ إدارة سجن جو تحرم السيد المشعل وآخرين في الحبس الانفراديّ حقهم بتلقي العلاج اللازم إثر تدهور صحتهم.

 

ولفت الى ان ادارة سجن جو امتنعت من تقديم وجبات الإفطار للسيد المشعل وآخرين بذريعة نفاد الطعام، ما اضطرّهم إلى صوم يومين متتالين دون إفطار.

 

وكشف الائتلاف ان النظام قد عمد إلى خفض درجات الحرارة في الزنزانات الانفراديّة التي يقبع فيها رئيس المجلس العلمائي وعدد آخر من المعتقلين السياسيّين دون وجود ما يقيهم البرد.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.