11 June 2017 - 14:33
رمز الخبر: 431172
پ
أقيم الحفل الـ۲۲ لتكريم خدام القرآن الكريم في ايران مساء أمس السبت ۱۰ يونيو / حزيران الجاري في قاعة المؤتمرات للقمة الاسلامية بالعاصمة الايرانية طهران وذلك بحضور الرئيس الايراني "حسن روحاني".
تكريم ۱۱ خادماً للقرآن في إیران بحضور رئيس الجمهورية روحاني

وعقد الحفل الثاني والعشرين لتكريم خدام القرآن الكريم في ايران مساء أمس السبت في قاعة المؤتمرات للقمة الاسلامية في العاصمة طهران، وتمّ خلال هذه المراسم التي حضرها رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الشيخ الدكتور حسن روحاني، ووزير الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران "السيد رضا صالحي أميري"، وحشد من النشطاء والمخضرمين والمدراء القرآنيين والثقافيين في البلاد، تكريم 11 خادماً للقرآن الكريم.

 

وقال وزير الثقافة الايراني خلال الكلمة التي ألقاها في هذه المراسم الى الإنجازات الکبیرة التي حققتها وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي في الحكومة الحادية عشرة في ايران، مبيناً أن تنظيم الدورة الـ34 من المسابقات الدولية للقرآن الكريم في ايران التي أقيمت مؤخراً بمشاركة القراء والحفظة من 75 دولة من أنحاء العالم یعتبر نجاحاً كبيراً في هذا المجال.

 

وبدوره، أشار الرئيس الايراني حسن روحاني الى تأثير تواجد القراء الايرانيين في المحافل الدولية لإحباط مؤمرات الأعداء، مضيفاً أنه خاصة حينما تكون هنالك مؤامرات ضد الاسلام والشيعة وإيران والترويج بأن طريقنا وقرآننا يختلف عن الاسلام الحقيقي، فان القراء هم رواد الدعوة للاسلام الحقيقي والرحيم حيث يثبتون عملياً ما هو نهج وعمل الجمهورية الاسلامية الايرانية.

 

وإعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني، القرآن الكريم وأهل بيت النبوة والرسالة معجزتين إلهيتين ومبعثي فخر لنا المسلمين.

 

ووصف الرئيس روحاني القرآن الكريم كتاب هداية وأهل بيت الرسالة مبعث خير كثير، وقال: ان هاتين الجوهرتين النفيستين والثقلين الأكبرين، معجزتان الهيتان ومبعثا فخر لنا المسلمين.

 

واعتبر الرئيس الايراني الكتاب السماوي القرآن وآياته معجزة أبدية والنبي الاكرم (ص) وأسرته الكريمة معجزة التربية من هذا القرآن والمدرسة، مضيفاً: لو أردنا أن نرى تجسيد القرآن فاننا نراه في وجود النبي الاكرم (ص) وأهل البيت (ع) وفي كلامهم وأخلاقهم وسلوكهم.

 

واشار الى أنه فيما مضى وبسماعنا قراء مصريين بارزين كنا نتمنى أن يكون لنا مثلهم في البلاد، مضيفاً: "اليوم وببركة الثورة الاسلامية الايرانية فقد وصلنا الى أملنا هذا وان قراءنا البارزين الذين لهم حضور لامع على الصعيد الدولي، هم مبعث فخر للجمهورية الاسلامية الايرانية".(9863/ع940)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.