11 June 2017 - 18:11
رمز الخبر: 431180
پ
السيد عمار الحكيم:
حذر رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم “ممن يستخدمون الفساد كورقة لتحقيق مصالحهم الشخصية”.
السيد عمار الحكيم

 وقال الحكيم بحسب بيان لمكتبه، في الامسية الرمضانية الثالثة عشر التي تقام بمكتبه في بغداد “هناك من يصرخ ليل نهار لمكافحة الفساد فيما يستغل منصبه لتحقيق مأرب شخصية عبر صفقات ومعاملات مشبوهة”.

ولفت الى ان “صوت البعض العالي في مكافحة الفساد هو رسائل ابتزاز مشفرة”.

وبين الحكيم ان “من صفات المنافق الطمع وعدم القناعة والتلون حسب المصلحة المادية”، مؤكدا ان “سنن الله لا تتغير فالمنافق يربح جولة لكنه يخسر المعركة فيما المؤمن يربح المعركة وان خسر جولة هنا او هناك”.

ودعا الى “الحذر الشديد في التعامل مع المنافق واعطائه الاسرار لانه ليس اهلا لها وقد يستغل البوح بها تبعا لمصلحته”.

کما اعتبر رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم ورئيس ائتلاف العربية صالح المطلك، الأحد، أن حل مشاكل العراق لن يكون بمعزل عن المشكلات التي تعصف بالدول الإقليمية، فيما أشارا إلى أن معظم ما أصاب العراق في الأعوام الماضية كان “دخيلاً” عليه من الخارج.

وقال مكتب المطلك في بيان إن الأخير “استقبل، اليوم، رئيس التحالف الوطني العراقي عمار الحكيم،وبحث المسؤولان قضايا الإصلاح السياسي والمجتمعي ومشروع التسوية والاستعداد لمرحلة ما بعد داعش”.

وأضاف البيان، أن “الجانبين باركا الانتصارات الباهرة لقواتنا الأمنية والمتطوعين من كافة شرائح الشعب العراقي، واتفقا على أن حل مشاكل العراق لن يكون بمعزل عن المشكلات التي تعصف بالدول الإقليمية لأن معظم ما أصاب العراق في السنوات الماضية قد كان دخيلا عليه من الخارج”.

وأشار إلى أن “المطلك على أن ملف الإصلاح والتسويات يتوجب أن تسبقه إجراءات تحضيرية تثبت حسن النيات وتعزز الثقة بين الأطراف السياسية من جهة وأبناء المجتمع من جهة اخرى، ودعا إلى الالتفات للمدن المحررة وإغاثة الأهالي سواء النازحين او العائدين سعيا لتحقيق العدالة الاجتماعية وانصاف المظلومين والمتضررين”.


وتابع البيان، أن “الحكيم أكد أن شروط المجتمع الصالح هو توفير الأمن للمواطنين، من خلال مجابهة الإرهاب مثلا أو إحداث إصلاحات داخلية في منظومات القضاء والعدالة وهذا لن يكون الا بعزل الفاسدين أولا والثناء على الملتزمين في الوقت ذاته ثانيا من الذين يريدون مصلحة البلاد والعباد”.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.