12 June 2017 - 13:06
رمز الخبر: 431198
پ
المفتي عبدالله:
أكد مفتي صور وجبل عامل المسؤول الثقافي المركزي في حركة "امل" الشيخ حسن عبد الله، في كلمة ألقاها باسم "أمل" في احتفال تأبيني في بلدة الصرفند، ان "الحركة لم تطرح في يوم من الايام العدالة العددية، انما كانت ومازالت متمسكة بالمناصفة بين المسلمين والمسيحين على قاعدة ان لبنان وطن نهائي لجميع ابنائه، وطن العدالة والشراكة تفعيل عمل المؤسسات"، لافتا إلى ان "هذا الأمر لا يتم الا بالغاء الطائفية السياسية والحفاظ على التنوع".
المفتي عبدالله

وإذ حذر من "اخذ البلد نحو العصبيات والمذهبيات"، قال: "لن نسمح لأي كان ان يأخذ البلد الى الطائفية المقيتة والتعصب، حتى ولو كان تحت عنوان الانتخاب، وهذا فعل ايمان وقناعة لدينا"، طالبا من الجميع ان "يقاربوا موضوع قانون الانتخابات مقاربة جدية من اجل الوصول الى قانون انتخابي قائم على النسبية، يؤمن المشاركة للجميع ويخرج لبنان من ازمته وتجنب الوطن مخاطر الوقوع في الفراغ".(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.