17 June 2017 - 23:50
رمز الخبر: 431340
پ
الحرس الثوري الايراني:
أعلن قائد القوة البرية في الحرس الثوري الايراني العميد محمد باكبور انه يتم حاليا ملاحقة الارهابيين المدعومين من قبل نظام آل سعود الفارين في منطقة قصرقند بمحافظة سيستان وبلوشستان /جنوب شرق ايران/.
العميد محمد باكبور

ونفى باكبور، في تصريح ادلى به يوم السبت، وقوع اية اشتباكات في مناطق الحدود الغربية، مؤكدا ان هناك سيطرة معلوماتية وعملية كاملة ولن يسمح للارهابيين باستعراض عضلاتهم.

 

واشار الى عمليات مكافحة الارهابيين في منطقة قصرقند بمحافظة سيستان و بلوشستان، موضحا ان مجموعة ارهابية مدعومة من المنظمات الاستخبارية السعودية خططت للتغلغل الى داخل البلاد يوم الخميس الماضي بهدف زعزعة الامن وتنفيذ عمليات ارهابية لكن جنود القوة البرية التابعة للحرس الثوري كانوا لها بالمرصاد حيث تصدوا لها في منطقة قصرقند واعاقوها عن نيل مآربها بفضل تنفيذ عمليات رصد في المنطقة.

 

واوضح، استطاع مقاتلو القوة البرية قتل عدد من الارهابيين بعد فرض الحصار على مرتفعات المنطقة والاشتباك معهم كما ضبطوا كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر.

 

ولفت الى ان عددا من الارهابيين المرتزقة قتلوا اثناء العمليات وجرح آخرون فيما لاذ المتبقون بالفرار حيث تلاحقهم القوات المنتشرة في المنطقة حاليا.

 

ونفى العميد باكبور وقوع اية اشتباكات بين القوات الامنية والارهابيين في مناطق الحدود الغربية ومنها منطقتي كيلان غرب وسربل ذهاب.

 

وشدد قائد القوة البرية في الحرس الثوري على ان القوات المسلحة الايرانية لن تدخر جهدا في تعزيز الامن المستديم والاستقرار ولن تسمح للارهابيين وداعميهم باستعراض عضلاتهم.(9863/ع940)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.