18 June 2017 - 17:43
رمز الخبر: 431353
پ
اللواء صفوي:
قال مستشار قائد الثورة اللواء يحيى صفوي ان اميركا منيت بخسائر باهضة في العراق وسوريا بفضل دعم ايران الاستشاري.
صفوي

 وقال صفوي، في كلمة امام حشد من كوادر معهد الشهيد مدرس للقوة البرية التابعة للحرس الثوري، ان الاميركيين ادركوا جيدا القدرات العملية والاستخبارية للحرس الثوري.

 

واضاف، ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم على عدم شن هجوم عسكري على احد وارساء السلام والاستقرار والامن في الخليج الفارسي وغرب آسيا بمشاركة بلدان المنطقة لذلك بدأت بمكافحة الارهاب وفق هذه الاستراتيجية. 

 

ونوه الى اهداف اميركا في تصعيد التوتر بجنوب غرب آسيا ودور اللاعبين الاقليميين، موضحا ان السعودية وبلدانا اخرى باتت ادوات بيد اميركا وان التوترات المعدة مسبقا تصب لصالح اميركا فحسب في سياق استغلال ثروات البلدان العربية والاسلامية بهدف تصدير الاسلحة وتأجيج سباق بين هذه البلدان بهذا الشأن.

 

واشار الى اسلوب الحكم في السعودية، مبينا ان النظام فيها يدار وفق الاسلوب القبلي ويفتقد لدستور وبرلمان حيث ان الشعب لايمتلك اي مشاركة في ادارة شؤونه ولو على ادنى المستويات ويواجه تحديات عديدة.

 

ولفت الى ان السعودية لاتمتلك اية استراتجية صحيحة في الاستفادة من الاسلحة المستوردة سوى تأجيج التوترات في المنطقة وهو مايسفر عن هدر ثروات البلدان الاسلامية وتأجيج النزاعات فيما بينها وانفاق الاموال في ارتكاب المجارز والقتل بدلا من المشاريع التنموية فيها.

 

ولفت الى الصفقات التي عقدتها اميركا في المنطقة، معتبرا انه كلما تزعزع الامن كلما ازداد عدد الصفقات الاميركية في المنطقة لاسيما ماعقدته مع قطر مؤخرا بقيمة 12 مليار دولار رغم اتهامها بدعم الارهاب وتأييد السعودية وحليفاتها في العقوبات التي فرضتها على قطر.

 

واعتبر ان اميركا تقوم بحلب بلدان المنطقة وحيازة ثرواتها عبر مبيعات الاسلحة المستعملة، لافتا الى ان احتياطي قطر يبلغ 300 الى 400 مليار دولار ولدى اميركا الاطماع باستحواذه عبر تصدير الخدمات الامنية وتأجيج التوتر.

 

ونوه صفوي الى افول قوة اميركا على الصعيدين الاقليمي والدولي، موضحا ان قوة اميركا والصهاينة آخذة بالانخفاض حيث يرى ذلك في فشلها باسقاط الحكومة السورية وكذلك عجزها في مواجهة كوريا الشمالية كما انها تكبدت خسائر باهضة في ساحات المعارك بسوريا والعراق بفضل الدعم الاستشاري الايراني.

 

واعتبر ان الحظر الاميركي الاخير على ايران يعود رغبتها في ممارسة المزيد من الضغوط بسبب هزائمها السياسية التي منيت بها في العراق وسوريا.

 

ولفت الى ان اميركا تواجه تحديات في الداخل جراء السياسات الخاطئة لقادتها لاسيما ترامب وتحاول التغطية عليها عبر تصدير ازماتها الى الخارج حيث تصب سياساتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا السياق مايجعل ترامب يواصل اسلوب الحظر معها.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

کلمات دلیلیة: اللواء صفوي امیرکا ايران
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.