18 June 2017 - 21:15
رمز الخبر: 431367
پ
تيار الوفاء الإسلامي:
وصف تيار الوفاء الإسلامي ما تمخّض عنه “المشهد السياسي والاقتصادي” في البحرين والإقليم بأنه لم “يكن في وارد التوقع والحسبان” من حيث “التوقيت وطريقة الإخراج”، وذلك بعد التصعيد المتوتر من دول خليجية بقيادة السعودية، ضد دولة قطر.
 تيار الوفاء الإسلامي

 وفي بيان أصدره اليوم الأحد، ١٨ يونيو، وصف التيار وضع الدول الخليجية بأنها تعيش “أزمة حقيقية”، وخاصة الدول التي دمرت أكثر من دولة في المنطقة وتآمرت على شعب البحرين، وعقدت الاتفاقات الخاصة مع إسرائيل، إضافة إلى استقدام القواعد العسكرية الأجنبية.

 

وأوضح التيار بأن “النظام الخليفي هو الأكثر خوفاً من مخاضات الصراع القائم”، مشيرا إلى كونه “تابعاً ذليلاً” لآل سعود في هذا الصراع الخليجي.

 

وقال بيان التيار بأن انضمام آل خليفة “في المغامرة السعودية ضد قطر” يأتي في سياق هذه التبعية للحلف السعودي وفقدان “السياسة المستقلة”.

 

وأضاف “كل المشاريع السعودية تفشل وتتجه للهاوية، وتجرف معها النظامين السعودي والخليفي لهوّة السقوط”، في ظل الابتزاز الأمريكي غير المسبوق للسعودية، والتدهور الاقتصادي المتفاقم في السعودية وبقية دول الخليج.

 

وفي حين أوضح التيار بأنه من “المبكر اعتبار أن قطر قد خرجت من دائرة الطوع أو النفوذ الأمريكي”، إلا أنه أشار إلى أن التطورات تنبىء بفشل “إستراتيجي” في المغامرة السعودية ضد الدوحة، كما أكّد التيار في الوقت نفسه بأن “لو تم تطويع قطر بالابتزاز المالي والحصار، أو تم تقديمها ككبش فداء لفشل مشاريع آل سعود؛ فإن الكأس المكسور لن يلتئم هذه المرة كما كان، وستعيش دول المنطقة التوجس والترقب حيال السياسات السعودية والأمريكية، والتي أصبحت لا توفر الأمن والاستقرار حتى لحلفائها”، بحسب البيان.

 

وبشأن الوضع الداخلي، حثّ التيار الجميع على الاصطفاف خلف الحراك الشعبي المعارض، وشدّد على أن “مرحلة السطوة والاستقرار قد انتهت بالنسبة للنظام الخليفي، وأن سنين السقوط قد بدأت”.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.