21 June 2017 - 13:03
رمز الخبر: 431417
پ
خلال استقباله لرئيس الوزراء العراقي؛
أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني أن مكافحة الارهاب والتطرف لا ينبغي بأي شكل من الأشكال أن تنسي الدول الاسلامية قضية القدس المحتلة.
 رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني

واستقبل الرئيس حسن روحاني استقبل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي وصل الى طهران يوم الثلاثاء للقاء مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية وبحث العلاقات الثنائية معهم.

 

وفي مستهل اللقاء اعتبر روحاني قضية مكافحة الارهاب والتطرف رهينة بوجود تنسيق وتعاون مشترك بين جميع دول وبلدان المنطقة، موضحا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر انتصار العراق على الارهاب هو انتصار لها وهي تقف دائما بجانب الشعب العراقي.

 

وأكد الرئيس حسن روحاني أن ما تشهده المنطقة من جرائم واعتداءات ارهابية هو جزء من مخطط صهيوني، مشددا على ضرورة عدم نسيان القضية الفلسطينية في خضم الصراع الحالي مع التطرف والارهاب.

 

وعلى صعيد آخر قال روحاني أنه لا توجد اي موانع وعراقيل أمام مسيرة التعاون والعمل المشترك بين ايران والعراق، مؤكدا ان طهران لديها رغبة كبيرة في توثيق العلاقات بين البلدين.

 

بدوره أعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن رغبة بغداد لتعزيز علاقتها بطهران وذلك في شتى المجالات والقطاعات لاسيما القطاعات الاقتصادية والتجارية.

 

وشدد العبادي على ضرورة تعزيز دائرة التعاون بين طهران وبغداد في مجال مكافحة الارهاب والتطرف واعتبر هذا الأمر ضرورة ملحة، مؤكدا أن الارهاب الداعشي لا يعرف حدودا وعلى الجميع أن يتكاتف من أجل مواجهة هذا الخطر الشامل.

 

وعلى صعيد آخر قال العبادي أن بغداد سوف تعمل قصارى جهدها لحل ازمة التأشيرات بين ايران والعراق.

 

وفي سياق آخر أكد رئيس الورزءا العراقي خلال لقائه بالرئيس الايراني في طهران على وحدة العراق وسيادته، موضحا ان اي حركة خلاف هذا المسار تعتبر حركة غير قانونية ولا تقبل اطلاقا.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.