22 June 2017 - 18:40
رمز الخبر: 431458
پ
ائتلاف ۱۴ فبراير:
قال ائتلاف شباب ثورة ۱۴ فبراير إنّ إقدام النظام الخليفيّ على مداهمة منازل المواطنين في الدراز المحاصرة واعتقال عدد من النساء يكشف مجددًا منتهى الانحطاط الذي يعيشه الديكتاتور حمد ونظامه وخسّته- بحسب تعبيره.
 ائتلاف ۱۴ فبراير

 الائتلاف شدّد عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعيّ «تويتر»، على أنّ «الأعراض دونها الدماء، ولن يترددوا في لحظة من اللحظات في الدفاع عن الحرمات والكرامة، والثّأر لدماء الشهداء».

 

وأكّد الائتلاف التضامن مع الأهالي المحاصرين في الدراز، كما رأى المداهمات التي وصفها بالإجراميّة والتي يشنّها النظام الخليفيّ دليلًا على فشل جميع مخططاته الخبيثة أمام صمود الأهالي والتفافهم حول الفقيه اية الله الشيخ قاسم.

 

وكانت عناصر المرتزقة والميليشيات المدنية قد شنت مساء يوم الثلاثاء وعشية يوم الأربعاء 20 يونيو/ حزيران 2017، حملة مداهمات على بلدة الدراز، أسفرت عن اعتقال 3 من النساء و8 شبان.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.