30 June 2017 - 17:07
رمز الخبر: 431651
پ
نائب رئيس المجلس الشيعي:
أثنى نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب خلال خطبة الجمعة اليوم في مسجد لبايا في البقاع الغربي على إنجازات الجيش في مواجهة الإرهاب.
الشیخ الخطيب

وقال: "نشد على أيدي الجيش اللبناني قيادة وعناصر في مواجهة الإرهابيين وملاحقتهم والحفاظ على أمن الوطن وسلامة أراضيه، وخصوصا ما قام به صباح اليوم بملاحقة الإرهابيين المتسترين في مخيمات النازحين في عرسال"، مباركا الإنجازات الكبيرة التي حققها، وداعيا لجرحاه بالشفاء العاجل.

 

 ودعا إلى "تعزيز قدرات الجيش حتى يتمكن من القيام بواجباته في حفظ الوطن، وخصوصا في مواجهة الإرهاب".

 

وقال إنه "كان يجب أن تنظم مخيمات النازحين في أماكن يمكن للدولة أن تبقى مسيطرة على الوضع فيها، وأن لا يبتلى حتى النازحون لأن ما حصل ليس لمصلحة النازحين بأن يتستر بهم الإرهابيون وبالتالي أن يعكروا صفو الأمن اللبناني وأن يواجهوا الجيش، فهناك قدسية للجيش اللبناني يجب أن تحفظ".

 

ووجه الخطيب التحية للجيش قيادة ورتباء وعناصر "لأنه يقف اليوم مع المقاومة والشعب اللبناني في مواجهة عناصر الإرهاب وفي مواجهة العدو الإسرائيلي المتربص والداعم لهذه الفئات التكفيرية".

 

واعتبر أن "الإرهاب ما زال يشكل خطرا كبيرا على الوضع اللبناني الداخلي، وهذا ما يستدعي مزيدا من الوحدة بين القوى السياسية اللبنانية لإعطاء الغطاء للقوى الأمنية للقيام بواجباتها لدفع خطر الإرهاب والإرهابيين".

 

كذلك ثمن الخطيب موقف الرئيس نبيه بري في وضعه سلسلة الرتب والرواتب على رأس جدول أعمال الجلسة التشريعية المزمع عقدها، داعيا إلى "إنصاف هذه الفئات من المجتمع اللبناني قدر الإمكان".

 

وعن التطورات والإنجازات التي حققها الجيش العراقي والحشد الشعبي في العراق، قال الخطيب: "نبارك للعراق مرجعية وحكومة وشعبا بهذا الإنجاز التاريخي بإسقاط المؤامرة التي تعرض لها، والذي تحقق بتحرير الموصل من العصابات التكفيرية الإرهابية، وندعو القوى السياسية العراقية إلى مزيد من الوحدة للحفاظ على وحدة العراق أرضا وشعبا واستعدادا للإستحقاقات القادمة".

 

كما استنكر الخطيب "التهديدات الأميركية غير المبررة للجمهورية العربية السورية، كلما حقق حلف المقاومة انتصارا في مواجهة القوى الإرهابية والتكفيرية على الأراضي السورية"، مطالبا "بعدم الاستثمار في الإرهاب من أجل تحقيق مكاسب سياسية بما يؤدي إلى انتشار للإرهاب وخروجه عن السيطرة".(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.