12 July 2017 - 17:39
رمز الخبر: 431955
پ
تيار العمل الإسلامي:
قال تيار العمل الإسلامي في البحرين بأن النظامين السعودي والخليفي يواصلان “منهجية القتل والتعدي” بحق الشعبين في البحرين والقطيف، شرق السعودية، وذكر بأن عدد شهداء البحرين خلال الأشهر الستة الماضية فقط بلغ ١٦ شهيداً.
 تيار الوفاء الإسلامي

 وندد التيار في بيان اليوم الأربعاء ١٢ يوليو ٢٠١٧م بإعدام النظام السعودي لأربعة من النشطاء بتهمة مشاركتهم في احتجاجات القطيف السياسية، وقال البيان بأن “هذه الجريمة (تأتي) متزامنة مع سقوط حكم داعش في الموصل” بالعراق.

 

وأضاف البيان بأن الجريمة الأخيرة التي ارتكبها آل سعود بحق شبان القطيف؛ جاءت “بعد تنفيذ عدة عمليات قتل متنوعة، كان آخرها تصفية أحد الرموز القرآنية الملهمة الحاج أمين آل هاني، وهدفها الأساس كسر إرادة المطالبة بالحقوق التي رسم خطوطها شيخ الشهداء الفقيه نمر النمر”.

 

وبشأن الوضع في البحرين، أشار التيار إلى الاعتقالات المتزايدة للنساء البحرانيات، وتعريضهن للتعذيب انتقاماً من نشاطهن الحقوقي، وتطرق إلى الناشطة الحقوقية ابتسام الصائغ التي “فضحت ما جرى لها من تعذيب واعتداء جنسي قبل أسابيع”، فعمد النظام مجددا إلى اعتقالها و”كتم أي خبر عنها”.

 

وقال بيان التيار “أن التعرض للنساء الحرائر ينبيء عن مدى دناءة وخسة طغاة القبيلة الخليفية”، وحيّى الموقف الشعبي الذي لبّى نداء الحرائر، كما عبر التيار عن رفضه لإصدار قانون الأسر الموحد.

 

يُشار إلى أن تيار العمل الإسلامي في البحرين من القوى الثورية المعارضة التي تشكل تحالفا مشتركا على قاعدة العمل الثوري من أجل إسقاط النظام الخليفي في البحرين.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.