18 July 2017 - 13:52
رمز الخبر: 432091
پ
حزب النهضة الاسلامي في افغانستان:
اكد قائد حزب النهضة الاسلامي في افغانستان 'محمد مختار ملفح' وفي معرض تعليقه على جريمة اغلاق المسجد الاقصى، ان جميع المعضلات في العالم الاسلامي ناجمة عن الكيان الصهيوني.
محمد مختار ملفح

 وقال ملفح في تصريح له بمقر حزب النهضة في كابول امس الاثنين، ان الامن والاستقرار في العالم الاسلامي رهن بقطع ايدي الكيان الصهيوني من فلسطين وشؤون المسلمين.

وشدد زعيم حزب النهضة الاسلامي الافغاني على المسؤولية الشرعية التي تثقل كاهل الامة اليوم، والمتثملة في دعم الشعب الفلسطيني وعدم التغافل عنه، ووضع حدّ لجرائم القتل والتشريد التي يتعرض لها هذا الشعب المظلوم منذ اكثر من 6 عقود بسبب اعتناقه الدين الاسلامي المبين.

واشار الى اجراء الكيان الصهيوني في اغلاق بوابات المسجد الاقصى لبيت المقدس على المصلين ومنع الصلاة فيه، مؤكدا على ضرورة الدفاع انطلاقا من الواجب الديني للمسلمين.

وقال ملفح ان اغلاق ابواب المسجد الاقصي يحمل في طياته رسائل هامة وخاصة محاولات هؤلاء (الصهاينة) في بسط السيطرة على جميع الفلسطينيين.

واكد على وجوب قيام جميع البلدان الاسلامية بما فيها العراق وايران ودول اخرى بالرد على هذه الممارسات؛ مضيفا بالقول 'نحن ايضا نعلن استعداد الشعب الافغاني للدفاع عن الفلسطينيين والقدس الشريف'.

وفي الختام دعا رئيس حزب النهضة الاسلامي الحكومة الافغانية الى استنكار هذه الاجراءات الاسرائيلية المشينة بشدة وعدم التسامح معها.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.