25 July 2017 - 15:56
رمز الخبر: 432284
پ
التيار الصدري:
أعلن التيار الصدري، مباركته وتأييده للسيد عمار الحكيم باعلانه أمس تأسيس تيار الحكمة الوطني.
السيد عمار الحكيم و مقتدي الصدر

 وذكر بيان بيان صادر عن الهيأة السياسية للتيار الصدري بمناسبة تأسيس تيار الحكمة الوطني بقيادة سماحة السيد عمار الحكيم "تابعنا عن كثب و باهتمام بالغ التطورات الأخيرة التي حصلت على صعيد العمل السياسي و بالتحديد فيما يتعلق بانبثاق تيار وطني جديد وإنفصاله عن المجلس الأعلى الاسلامي الذي خضنا معه ومع رجالاته غمار العمل السياسي وتقاسمنا الآلام و الآمال واتفقنا واختلفنا في مساحات و ميادين هدفها الأول رضا الله تعالى وخدمة الشعب و المصلحة العامة".

وأضاف البيان "إننا في الوقت الذي كنّا نتمنى فيه أن يبقى المجلس الأعلى الاسلامي موحداً متماسكا، نتفهم جيدا متطلبات المرحلة ودواعي التغيير والتحولات التي تمثل علامات صحة و تعافٍ في العمل السياسي برمته، فأننا نبارك لسماحة السيد عمار الحكيم و تياره الوليد تيار الحكمة الوطني هذا التأسيس و ندعو لهم بالتوفيق و السداد خدمة لشعب العراق و لتحقيق أهدافه السامية".

وأكد "نحن على يقين أن هذا التيار الوليد سيحمل هموم الوطن وآمال المستضعفين بين حدقاته، حينها سيجدون في إخوتهم في كتلة الأحرار خير الداعمين وخير المناصرين".

وأضاف "كما ونحيي الأخوة في المجلس الأعلى الاسلامي، و نؤكد لهم أن نهج إخوتهم في كتلة الأحرار كان و مازال مستنيرا بتوجيهات الزعيم الوطني السيد مقتدى الصدر أعزه الله في لم الشمل ورص الصفوف وتوحيد الكلمة والدفاع عن العراق و شعبه مع كل القوى الخيرة التي تريد خير العراق و سعادة ابنائه".

وكان السيد عمار الحكيم قد أعلن أمس تاسيسه تيار الحكمة الوطني، وحظي بمباركة جماهيرية وسياسية كما أعلنت كتلة المواطن الانضمام له.

وقال اليد عمار الحكيم في اعلانه بتاسيس التيار ان "تيار الحكمة الوطني سيكون حيثما تكون الحكمة ويكون العراق، معتصماً بالوسطية والاعتدال ومنطلقاً للبناء السياسي والاقتصادي والمجتمعي كي يعود العراق الى اخذ دوره الذي يستحقه، بعد كل هذه العقود من الحروب والدمار والارتباك السياسي".(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.