28 July 2017 - 14:09
رمز الخبر: 432372
پ
الشيخ خضر عدنان:
أكد القيادي في "حركة الجهاد الإسلامي" الشيخ خضر عدنان، أن دخول المرابطين والمقدسيين للمسجد الأقصى المبارك، يبعث في النفس الهمة العالية والثقة بوعد الله عز وجل لعباده المؤمنين بالنصر والتمكين.
الشيخ عدنان

 وقال الشيخ عدنان، خلال مشاركته في استقبال الأسير المحرر علاء الشبراوي في مخيم نور شمس قضاء طولكرم، إن "الحشود الغفيرة من المرابطين التي دخلت الأقصى مهللة مكبرة حامدة شاكرة لله أغاظت العدو، الذي دفع بقواته في محاولة لتنغيص فرحتنا بعودة الأذان لمآذن الأقصى".

 

وكانت قوات العدو قد أفرجت مساء أمس الخميس عن الأسير علاء الشبراوي بعد قضاء 16 شهراً في سجون العدو. حيث نظمت "حركة الجهاد الإسلامي" استقبالاً حاشداً للشبراوي في مخيم نور شمس

 

ووجه الشيخ عدنان التحية للمقدسيين ولكل من ساندهم، مشدداً على أن "الوحدة الوطنية هي الضمان للحفاظ على الانتصار الذي تحقق في الأقصى"، مبيناً أن "فلسطين كلها تزهو اليوم بالنصر في الأقصى".

 

ووجه كلماته للشباب الفلسطيني، حيث قال: "إن ما حدث في القدس ينبغي أن يعيد رسم المشهد في غزة والضفة من جديد".

 

ودعا الشيخ عدنان، "الفصائل الفلسطينية للوحدة ورص الصفوف وتجاوز كل الخلافات"، مضيفاً: "أن أكثر ما يخيف العدو هو وحدة الموقف والقرارات الشجاعة التي اتخذت لقطع كل أشكال العلاقة مع العدو المجرم".

 

ووصف الشيخ عدنان محاولة بعض الزعامات العربية نسب النصر لنفسها بالكذب، قائلاً: "إن من حقق الانتصار هو صمود المقدسيين والتفافهم حول مرجعية واحدة".

 

ووجه حديثه لبعض الزعامات العربية قائلاً: "عجزكم وصمتكم على ما يحدث وتخليكم عنا في هذه المحنة، يشجع العدو على قتلنا والعدوان على مقدساتنا".

 

وختم الشيخ عدنان حديثه بتوجيه التحية للأسرى الأبطال، مشدداً على "ضرورة الاستمرار في إسنادهم ودعمهم ، لا سيما في ظل إقدام بعض المعتقلين الإداريين على خوض الاضراب المفتوح عن الطعام".(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.