30 July 2017 - 15:58
رمز الخبر: 432440
پ
سخر المجلس السياسي الأعلى في اجتماعه اليوم برئاسة رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ صالح الصماد، من ادعاءات تحالف العدوان بقيادة السعودية استهداف القوة الصاروخية لمكة المكرمة.
الرئيس الصماد

 وأدان المجلس السياسي الأعلى، التوظيف المشين للمقدسات الإسلامية بهدف تأليب المسلمين في موسم الحج ضد أبناء اليمن الذين يعتبرون حماية مكة المكرمة والمدينة المنورة واجبا مقدسا إلى جانب ما يقومون به اليوم من دفاع عن الأرض والعرض والسيادة والكرامة في وجه قوى العدوان والاحتلال بقيادة السعودية والأمارات التي تقتل الشعب اليمني وتدمر بنيته التحتية.

وأشار الاجتماع إلى أن جرائم السعودية مشهودة ومعروفة في حق الحجاج من كل الدول الإسلامية وفي مقدمتهم حجاج اليمن.

واستعرض الاجتماع المستجدات العسكرية في مختلف الجبهات.. مشيدا بالبطولات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في جيزان وكافة الجبهات.

ونوه بالتطور الذي حققته القوات البحرية وانجازها الأخير في حماية الساحل الغربي والمياه الإقليمية.

من ناحية أخرى استعرض المجلس الرؤية المقدمة بخصوص التعاطي مع الشأن الخارجي وأقر مراجعتها ودراستها وإثرائها بما يسهم في دعم ثبات واستقرار وحيوية تعاطي بلادنا مع السياسة الخارجية ومتغيراتها.

هذا وقد بارك المجلس السياسي الأعلى للشعب اليمني ولقيادة المكونات السياسية المواجهة للعدوان مرور عام على توقيع الاتفاق السياسي الذي انبثق عنه تشكيل المجلس السياسي الأعلى.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.