01 September 2017 - 17:12
رمز الخبر: 433321
پ
الشیخ الخزعلي في خطبة العيد:
اتهم الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي خلال خطبة صلاة عيد الأضحى، الجمعة، بعض الجهات بالتركيز على اتفاق حزب الله اللبناني مع تنظيم "داعش" من أجل "التغطية" على شمول محافظة كركوك باستفتاء انفصال إقليم كردستان، فيما اعتبر أن الأراضي التي يسيطر عليها الكرد خارج حدود الإقليم ستكون "محتلة" اذا حصل الانفصال.
  الشيخ الخزعلي

وقال الخزعلي خلال الخطبة إن "البعض قد ركز على قضية الدواعش في البو كمال وتعمد تضخيمها وتفعيلها ليغطي على قضية كركوك"، مشيرا الى أن "موضوع إدخال كركوك ضمن الاستفتاء هو أمر خطير للغاية ويجب أن يكون أمامه موقف رسمي واضح وحاسم لأنه مخالفة قانونية ودستورية صارخة ولا بد من ردة فعل تتناسب مع حجم التهديد".

وخاطب الخزعلي رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني وفريقه قائلا "نحن لا نناقش في مسألة تحديد المصير، فمن لا يريد العراق نحن أيضا لا نريده، ولكن يا مسعود إذا حصل الانفصال ستكونون حينها دولة، وبحكم القانون والدستور فإن هذه الأراضي العراقية التي تسيطرون عليها ستكون محتلة، وحينها لن يقبل أي عراقي من حكومة أو برلمان أو أي عراقي شريف باحتلال جزء من بلده، ونحن لدينا تجارب سابقة في التعامل مع الاحتلال".

وأضاف أن "العراق اليوم أقوى سياسيا ووطنيا وعسكريا بعد الانتصارات التي تحققت، ولديه حشد شعبي، فموازين القوة اختلفت تماما، بينما لم تستطع البيشمركة من الدفاع عن أربيل عندما وصل الدواعش إليها وكذلك انهزمتم بالأمس أمام البككه".

يذكر أن محافظ كركوك نجم الدين كريم أكد، في (22 آب 2017)، أن استفتاء استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي سيشمل المحافظة، وفيما أشار الى أن هذا الاستفتاء لا يحدد مصيرها السياسي، شدد على أن موضوع كركوك يحل عبر المادة 140 من الدستور.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.