02 September 2017 - 17:23
رمز الخبر: 433351
پ
خلال لقائه رئيسة برلمان جنوب افريقيا؛
قال رئيس الجمهورية حسن روحاني خلال لقائه رئيسة برلمان جنوب افريقيا باليكا مبيتي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية عازمة على تمتين العلاقات الشاملة مع الدول الافريقية سيما جنوب افريقيا.
الرئيس روحاني

واشار الرئيس روحاني خلال لقائه باليكا مبيتي رئيسة برلمان جنوب افريقيا، الى دعم الشعب الايراني لنضال شعب جنوب افريقيا بقيادة نلسون مانديلا ضد التمييز العنصري، مبديا ارتياحه لدعم العلاقات بين طهران وبرتوريا في السنوات بعد انتصار الثورة الاسلامية. 

ووصف الرئيس الايراني دور البرلمانين الايراني وجنوب افريقيا مهم جدا في تعزيز التعاون المشترك وأكد ضرورة تطوير هذا التعاون، وقال ان طهران ترحب بالمزيد من دعم تعاونها مع برتوريا في المجال الاقتصادي بمافيه المناجم والطاقة ومستعدة للتعاون وتصدير الخدمات الفنية والهندسية الى جنوب افريقيا. 

وأعتبر روحاني زيارة رئيس جنوب افريقيا الى طهران العام الماضي بالهامة في تنمية التعاون الودي بين البلدين واشار الى دور تعزيز التعاون المالي في تطوير العلاقات الاقتصادية وأعرب عن امله في دعم التعاون بين ايران وجنوب افريقيا في القطاع المصرفي.

وتطرق الرئيس الايراني الى موضوع السياحة واهميته في تبادل الزيارات بين شعبي البلدين، وقال ان تطوير التعاون المشترك في القطاع السياحي سيمهد الارضية لمعرفة شعبي البلدين على الثقافة والمعالم السياحية والتاريخية للشعب الاخر ما يساعد على ترسيخ التعاون بين البلدين.

كما اشار روحاني الى وجهات النظر المشتركة بين ايران وجنوب افريقيا حول العديد من القضايا الدولية والاقليمية، واصفا التعاون بين البلدين في المحافل الدولية بالجيد والمؤثر، وقال ان ايران وجنوب افريقيا بامكانهما بذل جهود قيمة في اطار التعاون المشترك في المحافل الدولية لارساء السلام والاستقرار العالمين ومصالح الدول النامية. 

بدورها اشادت رئيسة برلمان جنوب افريقيا باليكا مبيتي، بترحيب طهران لوفد بلادها البرلماني، وأكدت على عزم برتوريا الراسخ في تطوير العلاقات مع طهران في جميع المجالات. 

واضافت بان شعب وحكومة جنوب افريقيا تترقب زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية لها وقالت: اننا ندعو الى تطوير التعاون بين البلدين. برلمان جنوب افريقيا يدعم تعزيز التعاون واعضاء البرلمان يدعون الى مشاركة ايران في تطوير المشاريع التنموية لبلادها. 

كما اشارت الى الوجهات المشتركة للبلدين حول أهم القضايا الدولية وقالت: علينا ان ندعم التعاون المشترك في المحافل والمنظمات الدولية بهدف المزيد من تعزيز السلام والصداقة على الصعيد العالمي.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.