03 September 2017 - 23:18
رمز الخبر: 433372
پ
حيّا تيار الوفاء الإسلامي المشاركة الشعبية في تظاهرات “البراءة من الطغاة والمستكبرين” التي شهدتها البحرين في الأيام الثلاثة الماضية، وقال بأن هذه التظاهرات تعبر عن وعي المواطنين “للدور السلبي والعدائي” للإدارة الأمريكية والبريطانية.
تيار الوفاء الإسلامي

وفي بيان أصدره أمس الثاني من سبتمبر ٢٠١٧م، حذّر التيار من أن استمرار “العداء والتآمر” ضد شعب البحرين وبقية الشعوب سيؤدي إلى أن تُتخذ “مواقف أكثر حدية ضد الأعداء، وستقضي على مصالحهم مستقبلا” بحسب البيان.

في المقابل، أكد بيان التيار بأن المخططات التي تقوم بها السفارتان الأمريكية والبريطانية في البحرين لن تُجدي “في القضاء على حركة الشعب النضالية وتطلعاته”، والتي يتم تحريكها تحت عنوان “مواجهة الإرهاب”، مشيرا إلى ما عرضته “بعض الحسابات الإلكترونية التي تعود لضباط في السلك العسكري والأمني للنظام عن وجود خطة من ٥٠ ورقة للقضاء على الإرهاب في البحرين”، وأضاف البيان “بما أن المجموعات الحقوقية والسياسيين والشباب المقاوم كله أصبح في خانة الإرهاب، من وجهة نظر الخليفيين، فهي خطة موجهة بالفعل للقضاء على كل أشكال المعارضة”.

ورأى التيار بأن هذه الخطة تكشف فشل الإجراءات والخطط السابقة ضد ثورة البحرين، وأن آل خليفة وصلوا إلى “طريق مسدود في مكافحة حركة الشعب ومقاومته المشروعة”.

ودعا التيار القوى المعارضة والفاعلة في البلاد إلى وضع “استراتيجية شاملة لصراع طويل الأمد مع النظام الخليفي”، وذلك في مواجهة ما يعد له الخليفيون من خطط “إستراتيجية” ضد الشعب وقضيته.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.