05 September 2017 - 23:06
رمز الخبر: 433409
پ
استنكر مجلس علماء فلسطين في لبنان في تصريح أدلى به الناطق الرسمي للمجلس الشيخ الدكتور محمد الموعد، "التطهير العرقي وحرب الابادة والمجازر البشعة في حق المسلمين في بورما مانيمار، والتي طالت الجميع من الاطفال والنساء والرجال والشيوخ، وبأبشع اساليب القتل من الحرق والغرق والسحق والسحل والذبح والشنق وإطلاق النار وطمر الاحياء، ناهيك عن الاغتصاب وبقر بطون الحوامل وشوي الاطفال الرضع على الواح الصاج، ذنب هؤلاء فقط أنهم مسلمون".
مجلس علماء فلسطين

وسأل عن "دور منظمة العالم الاسلامي والجامعة العربية والدول الاسلامية ومجلس الامن وهيئة الامم ومنظمات حقوق الانسان وعلماء ورجال الدين تجاه ما يدور من مجازر في بورما مانيمار والتي يندى لها الجبين في هذا العصر"، مطالبا جميع هذه الجهات وبدون استثناء ان يتحركوا فورا بالضغط على البوذيين بشتى الوسائل في جميع أنحاء العالم، لوقف هذه المجازر البشعة وحماية المسلمين من بطشهم، وإرسال قوات دولية وعربية واسلامية لحمايتهم، وكل من يتخلى عن واجباته فهو مسؤول امام ربه، تحت عنوان هذه الآية الكريمة ((وقفوهم إنهم مسؤولون)). (۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.