07 November 2017 - 12:53
رمز الخبر: 436979
پ
روحاني:
أكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان الامن المستتب بالبلاد يعود لانتهاج سياسة الاعتدال والسعي لصون العدالة والمساواة بين الاديان المذاهب والقوميات وزيادة الامل والثقة لديها تجاه سياسات الدولة.
روحاني

ومنحت الحكومة في اجتماع اليوم الاحد الثقة للمحافظين المرشحين لمحافظتي 'سيستان وبلوجستان' و'جهارمحال وبختياري' وهما دانيال محبي واقبال عباسي.

وخلال الاجتماع اعتبر الرئيس روحاني في حديثه الامن السائد في البلاد، بانه فضلا عن جهود المسؤولين الامنيين، يعود الي سياسة الاعتدال التي تنتهجها الحكومة والجهود المبذولة لصون العدالة والمساواة بين المذاهب والاديان والقومات وتعزيز الامل والثقة لديها تجاه سياسات الجمهورية الاسلامية، مؤكدا علي حفظ التوازن والعدالة بين جميع المواطنين.(۹۸۶۳/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.